الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

أخبار سياسية - محلية وعالمية

رئيس المجلس السياسي في حز.ب الله السيد ابراهيم امين السيد : لا يمكن امام مظلومين فلسطينيين بهذا الحجم الا ان تكون النتيجة الانتصار

رئيس المجلس السياسي في حز.ب الله السيد ابراهيم امين السيد : لا يمكن امام مظلومين فلسطينيين بهذا الحجم الا ان تكون النتيجة الانتصار

 

رعى رئيس المجلس السياسي في حز.ب الله السيد ابراهيم امين ذكرى اسبوع المربي الشيخ محمد طليس في احتفال أقيم في حسينية بريتال بحضور معاون مسؤول منطقة البقاع في حز.ب الله هاني فخر الدين، مسؤول العمل البلدي في حز.ب الله الشيخ مهدي مصطفى، مسؤول هيئة دعم المقاومة عباس طليس، رئيس بلدية بريتال علي طليس مسؤول الهيئة الصحية جمال طليس رجال دين ، رؤوساء بلديات مخاتير، فعاليات سياسية واجتماعية.

– السيد ابراهيم امين السيد :
رأى ان اشارات من القوانين الإلهية في مسارات الصراع و المعركة مع العدو الصهيوني كبيرة وقاسية جداً، وفيها مظلومية بما يتعلق بموضوع الأطفال والنساء والمدنيين وتدمير البيوت والمؤسسات والحصار، لكننا تعلمنا من القرآن الكريم ومن القوانين الإلهية، انه لا يمكن امام مظلومين بهذا الحجم الا ان تكون النتيجة الا بالانتصار، وما يفعله الكيان الصهيوني بالفلسطينيين سينتهي بالانتصار، ونهايته انتصار للمظلومين وخير مثال نهاية فرعون، ونهاية الذل هو انتصار المظلومين، وفرعون بقي مستكبراً حتى آخر لحظة، ولا نتوقع من عدونا ان يستلم، لكننا امام أعداء ينهزمون.
وراى السيد ان هناك اشارات وهي :
١- ان الاسرائيلي يريد أن يستعيد الثقة بكيانه.
٢- يريد أن يستعيد الشعور الاسرائيليين انه يحقق لهم الأمن.
٣- وهو يريد ان يقول انتم آمنين في فلسطين .

وسأل السيد عن الدعم و الأموال بالمليارات والسلاح والحماية السياسية، وقال إن ما حصل تغير استراتيجي كبير.
ورأى السيد ان من الأمور الذي اشتغل عليها كثيرًا هي من أجل تكوين قناعة اننا امام دولة صديقة، وأننا امام دول قدمت نفسها بأنها تحب السلام، لديها انسانية، وحضارة، والسؤال ماذا بقي من هذه الصورة امام ما يجري في فلسطين ونحن امام دول لا تعطي أهمية للاسلام والمسلمين، ولا للفقراء، هؤلاء القيمة لهم ولا حق لهم بالوجود، نتنياهو يقول المعركة بين التخلف والحضارة، يقتلون الأطفال بغزة وهم حضاريين، نحن متخلفون وهم حضاريون.
وختم السيد المعركة قاسية بالعسكر والسلاح، ونحن على حق في مواجهة والمستكبرين ما دمنا على هذا الحق والله سبحانه وتعالى سيكتب لنا النصر في غزة وفي لبنان.
والقى نجل الشيخ محمد طليس كلمة العائلة.
تحدث فيها عن إيمانية ويقين والده في التعليم والادارة والحج والتبليغ والزيارة وفي المساجد والحسينيات.

وفي اختام مجلس عزاء حسيني .

 

شارك الخبر
error: !!