الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

أخبار أمنية

اجتماعاً لمجلس الأمن الفرعي تناول الوضع داخل مخيمات النازحين السوريين

اجتماعاً لمجلس الأمن الفرعي تناول الوضع داخل مخيمات النازحين السوريين

ترأس محافظ البقاع القاضي كمال ابو جوده اجتماعاً لمجلس الأمن الفرعي في مكتبه في سرايا زحلة، حضره كل من العميد مارون قزي عن قيادة منطقة البقاع العسكرية في الجيش اللبناني، قائد منطقة البقاع الإقليمية في قوى الأمن الداخلي العقيد ربيع مجاعص، العقيد عبدالكريم شومان عن فرع مخابرات الجيش في البقاع، رئيس دائرة أمن عام البقاع العقيد بشارة أبو حمد، رئيس فرع معلومات البقاع العقيد طوني صليبا، المقدم نبيل الحاج حسن عن المديرية الإقليمية لأمن الدولة في البقاع، قائد سرية زحلة الإقليمية المقدم ميشال نقولا، آمر مفرزة زحلة القضائية المقدم مازن الصايغ، رئيس شعبة معلومات البقاع في الأمن العام الرائد أحمد الميس، آمر مفرزة إستقصاء البقاع النقيب علي الحاج دياب، ورئيس دائرة محافظة البقاع رواد سلوم.

وتناول المجتمعون الوضع الأمني داخل مخيمات النازحين السوريين وانعكاساته على المجتمع اللبناني المضيف، بحيث اطلع ابو جوده من قادة الأجهزة الأمنية “على الوضع الأمني داخل هذه المخيمات، فتمت الإفادة بأن الوضع الأمني لا يزال تحت السيطرة، وهو موضع متابعة مستمرة من قبلهم” .
وشدد أبو جوده “على ضرورة إيلاء ملف مخيمات النازحين السوريين الأهمية القصوى للحفاظ على الامن والنظام العام” .

كما تباحث المجتمعون “بجريمتي القتل اللتين اودتا بحياة كل من حسن الطرّاف في بلدة الكرك، وشيماء يوسف في بلدة قب الياس”، بحيث اطّلع ابو جوده على المعطيات الأمنية المرتبطة بهاتين الجريمتين” ، فأفاد قادة الأجهزة المعنية “بأن التحقيقات ما زالت جارية تحت إشراف القضاء المختص”.

وعن مدى استجابة الأجهزة الأمنية في محافظة البقاع لضمان المحافظة على الوضع الأمني تحت السيطرة، أطلع قادة الأجهزة الأمنية محافظ البقاع” على الصعوبات العملانية واللوجستية التي تعترض قيامهم بالمهام الجمّة الملقاة على عاتقهم، مؤكدين بأنهم على جهوزية تامة لمواجهة أي مستجدات بالإمكانات المتوافرة، مؤكدين وموضحين أن التعاون قائم في ما بينهم لمعالجة الملفات الأمنية.

وأخيرا نوه ابو جوده” بالدور الجبّار الذي تقوم به الاجهزة الأمنية كافة على الرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد”.

error: !!