الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

فنون واجتماعيات

لقاء عشائري في دارة موسى علي جعفر وبدعوة من الشيخ محمد حسين جعفر على خلفية اشتباكات سابقة …

لقاء عشائري في دارة موسى علي جعفر وبدعوة من الشيخ محمد حسين جعفر على خلفية اشتباكات سابقة …


لقاء عشائري في دارة موسى علي جعفر وبدعوة من الشيخ محمد حسين جعفر على خلفية اشتباكات سابقة …

نظم ممثلون عن المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى وحركة أمل وحزب الله واللقاء التشاوري لقاءاً تشاورياً لعشائر وعائلات بعلبك الهرمل عقد في دارة موسى علي جعفر في حي الشراونة في بعلبك بدعوة من الشيخ محمد حسين جعفر تداركاً للفتنة ومنعاً لانفلات الأمور بين عشيرتي آل جعفر وآل شمص للأسوأ على ضوء الإشتباكات الأخيرة التي حصلت بين العشيرتين الأسبوع الماضي
عقد اللقاء وتم الإتفاق على وضع حد لما حصل مؤخراً بين عشيرتي شمص وجعفر اللتان اتفقتا بموجب إجتماع أحزاب وفعاليات المنطقة سابقاً وبتوجيه من السيد حسن نصرالله و الرئيس نبيه بري وحضور موفدين من قبلهم على ايجاد الحل والصلح وكف الدم
بعدما عكرت الاشتباكات مؤخراً الأجواء خاصة انه ما زال هناك جزء من المصالحة لم ينجز بعد لذلك تداعى الغيارة والمصلحين لهذا اللقاء والإجتماع وكانت كلمات ابرزها :

السيد عبد السلام شكر قال :
إتفقنا على صيغة مع أهلنا آل جعفر أننا نريد تسليم الأمر للجنة تتشكل من المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى وحركة أمل وحزب الله واللقاء التشاوري والحضور كذلك الأمر بالنسبة لآل شمص بما يفرض على الطرفين الإلتزام بما تحكمه اللجنة .

الشيخ شوقي زعيتر :
أكد على أهمية وإيجابية اللقاء بحيث يمكننا التعويل عليه لان الوقت لم يعد يسمح بعد بالتجاوزات التي حصلت من قبل العشيرتين بحيث يجب الإسراع بالحل لان ما حصل بين العائلتين أمر قد أساء لنا جميعا وعلينا تجنب التحريض الذي نرفضه جميعاً.

المفتي عباس زغيب :
إعتبر أن الإجتماع هو خطوة للأمام المفروض أن نبني عليها ونعمل على أساسها لرأب الصدع بين أهلنا آل شمص وآل جعفر لأن إستمرار التوتر بين العشيرتين له تأثيراته السلبية على المنطقة كلها وأي خسائر بين العشيرتين هي خسارة لنا جميعاً وهي نزيف من دمنا وأرواحنا وأرزاقنا وراحتنا وعلى حساب بلدنا ومنطقتنا واستقرار كل لبنان وشكر عائلتي جعفر وشمص التي تنبهّت للمؤامرات وكانت على قدر المسؤولية التي تحاك ضدنا على مستوى لبنان والمنطقة والخطوات التي حصلت في الجنوب وفي خلدة تؤكد على إستهدافنا جميعا.

العقيد ديب مشيك :
شدد على رأب الصدع بين العشيرتين الكريمتين.
ودعا للتهدئة والتفاهم والعمل على ما يقرره المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى واللجنة المكلفة .

الشيخ سعدون حمية قال :
آل جعفر أبلغونا قرارهم بحصر
الأمور بيد اللجنة وبتسليم مطلق.

أحمد صبحي جعفر (أبو أسعد)
دعا من أجل وضع حد بين أبناء الصف الواحد لأن ما يؤلم أهلنا يؤلمنا وأي خسارة من أي طرف هو خسارة لنا جميعاً

 

 

 

error: !!