الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

كتب الدكتور أكرم نيازي دندش .

كتب الدكتور أكرم نيازي دندش :

أردت القيام بتوضيح عن الأخبار الواربة والشبهة التي دارت في لحظة ما !حول مؤسسات الايتام التابعة للمرحوم سماحة العلامة السيد محمد حسين فضل الله دام ظله :
منذ عقود ما إن برزت روائح الخير والانسانية تفوح من هذه المؤسسة إلا وجذبت عشرات الآلاف من اللبنانيين والمحسنين في العالم الذين وضعوا كل ثقتهم في هذه المؤسسة المعطاء والتي اتسمت بعطاءاتها الى جميع الأيتام دون تمييز عرقي او طائفي او هدف سياسي !!
ولكن منذ أشهر بدأنا نسمع بعض الانتقادات التي تخص هذه المؤسسة وبالتحديد بعد بدء أزمة المحروقات حيث أخذ بعض الناس بدسّ اسم المؤسسة بتهريب المحروقات الى سوريا عبر صهاريجهم الخاصة !! وهنا بدأت تعلو الأصوات من كل صوب وجانب منددة بهدف تلك المؤسسة التي طالما عرفت بنزاهتها وبحسن ادارتها لاموال الخيّرين ، وكنت انا من اوائل الممتعضين من هذه الأخبار حتى كدت تصديقها فقمت شخصياً للاتصال بالمسؤولين وبالتدقيق بالأخبار المسرّبة ليتبين لي بان تلك الصهاريج كانت وجهتها بعض البيوت المستورة بدل اذلالهم ودفعهم للمجيء الى محطات الوقود لتعبئة المازوت!! لذلك قمت وكعادتي بكل راحة ضمير وإحقاقاً للحق الى التدليل والتوضيح عن أهداف هذه المؤسسة من أجل ان تبقى رايتها المعطاء مرفرفة بالنزاهة والعطاء والإيمان بالانسان دون تمييز عرقي او طائفي ! وان تبقى محطة ثقة لكل انسان خيّر معطاء بانسانيته وامكانياته المادية رحمة بكل طفل يتيم فقَد كنف أهله لتحضنه مؤسسة كهذه قلّ مثيلها في إيامنا دون أهداف سياسية مبيّتة ! فأقتضى التوضيح !!