الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

حسن من اليمونة : لِحل مشكلة الاستشفاء في المناطق البعيدة .

حسن من اليمونة : لِحل مشكلة الاستشفاء في المناطق البعيدة .

زار وزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حمد حسن بلدة اليمونة ، متفقدا مستوصف البلدة مطلعا على احتياجاتها.

والتقى خلال زيارته للبلدة رئيس بلدية اليمونة طلال شريف في منزله في البلدة بحضور أعضاء المجلس البلدي ومعاون نائب قيادة حزب الله في البقاع هاني فخر الدين واعضاء المجلس البلدي في اليمونة .
– حسن :
أكد على حجم التحديات الاستشفائية في المناطق البعيدة، وخطوة وزارة الصحة هي التعاون بين الوزارة والبلديات والاهتمام بالمناطق البعيدة التي يعزلها الثلج في فصل الشتاء .
وأضاف نحن بصدد تأمين الأدوية للحالات الطارئة ومستلزمات الوقاية، ونعمل على التعاون مع أطباء من أجل تنشيط العمل في وزارة الصحة في هذه المناطق لتحقيق زيارات طبية تجدول بزيارتين في يومين من الأسبوع بهدف تطوير الخدمات،
وما يهمنا هو تفعيل عمل المستوصفات، بما يحتم علينا مسؤولية مشتركة، وتابع البلدية كانت وما زالت بجانب أهلها وقمنا بحملات ضمن استراتيجية وواضح ان المبادرات من البلديات والجمعيات الأهلية ووزارة الصحة الضامن الصحي ستتحمل مسؤولياتها في المناطق التي تتضرر في الشتاء.
وشدد على أولوية تفعيل العمل في المستوصف بالشراكة مع البلدية، والامر الذي لا بد منه هو تفعيل العمل في المستوصف وضمه الى شبكة الرعاية الصحية مشيرا الى ان هناك طلب شهري لأدوية الأمراض المزمنة والمستعصية.
وفي ظل جائحة كورونا هناك إمكانيات تتوفر للوزارة ويمكننا ان نبدأ بالمستلزمات الطبية والحماية المجتمعية .
واكد حسن بان تفعيل عمل المستشفى يحتاج لارادة مشتركة وتغطية مشتركة بين الوزارة والبلديات لتفعيل عمل الأطباء وخلال الأيام المقبلة سنفرز طيبين كي نكون بجانب اهلنا في ان نتحمل مسؤولياتنا بالوقوف الى جانبهم من أجل رفع الضيم عنهم.

– رئيس بلدية اليمونة طلال شريف :
رحب بزيارة الوزير حسن وقال هذه هي المرة الأولى التي يأتينا فيها وزير في مكانه المناسب، وقد اثبت جدارته على مستوى الجائحة التي عمت لبنان، وكان بكل أمانة في لحظة تأهب دائمة لمساعدة اهلنا في اليمونة وغير اليمونة واي منطقة من لبنان.