الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

بالڤيديو : الشقيقان المعوّقان كما سُلطة بلدهم لم يَرحمهما صقيع كانون .

بالڤيديو : الشقيقان المعوّقان كما سُلطة بلدهم لم يَرحمهما صقيع كانون .

الشكوى لغير الله مذلّة، بهذه العبارة انهى المعوق عبد الوهاب حيدر ابن بلدة كفردان غربي بعلبك طلبه من المسؤولين اللبنانيين ومن أصحاب السلطة والسياسيين والضمائر الحية لمساعدتهم وقد تحدث بالنيابة عن شقيقه بالاعاقة علي.
مطلب عبد الوهاب الأساسي من المسؤولين والجمعيات الأهلية والإنسانية، بتأمين فرصة يتحرك من خلالها للوصول إلى حرارة دفء الشمس بسبب عدم توفر مادة المازوت لدى عائلته .
عبد الوهاب حيدر يعاني كما كل اللبنانيين من غياب الحس الانساني والوطني والمسؤولية، في ظل سلطة فاسدة عاثت ونهبت وخرّبت وسَطت على أموال المودعين وجيوب اللبنانيين.
سلطة لم ترحم مريض او معوق او كسيح او فقير.
قد يكون دفء حرارة الشمس غير مدفوع الثمن افضل عند عبد الوهاب، من اذلال لا يرحم او أن تطلب من جاحد لا يعرف أي من معنى للانسانية .

error: !!