الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

المنبر النقابی العمالی المقاوم‌ ضمن فعالیات “الاربعون ربیعا

المنبر النقابی العمالی المقاوم‌ ضمن فعالیات “الاربعون ربیعا

الاسمر : للالتفاف حول المقاومة وسيدها للحفاظ على ثرواتنا
الخليل:العمل النقابي المقاوم سيثمر في رفع الحصار الاقتصادي عن لبنان

18/8/2022

ضمن فعاليات “الأربعون ربيعا ” اقامت وحدة النقابات والعمال في حزب الله في منطقة بيروت “المنبر العمالي المقاوم” في قاعة المركز الطبي لبلديةالغبيري حضره رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر ومعاون مسؤول وحدة النقابات المركزية علي ياسين ورئيس بلدية الغبيري معن الخليل والمعاون النقابي في منطقة بيروت حيدر سرور ، وممثلون عن المكاتب العمالية للاحزاب والقوى الوطنية اللبنانية والفلسطينية ورؤساء نقابات واتحادات نقابية.

رئيس الاتحاد العمالی العام‌ بشارة الأسمر رأى أن نشوء حزب الله في مرحلة مفصلية أعاد بعث الحياة والروح المقاومة والروح الجهادية لمكان سيطر عليه الموت.
اضاف نحن في الاتحاد العمالي العام نحمل شعار محاربة الفساد وهو شكل من أشكال المقاومة ضد العدو الصهيوني.
وختم بالقول كم نحن بحاجة للالتفاف حول المقاومة وسيد المقاومة للحفاظ على ثروتنا النفطية.

*الخليل*

رئيس بلديةالغبيري معن الخليل القى كلمة اشاد فيها بالعمل النقابي المقاوم سيما ان أصحابه والعاملين فيه مقاومون يدافعون عن الأرض وعن حقوق العمال مؤكدا ان ثمرة هذا العمل سيكون لها الأثر الكبير في مواجهة ورفع الحصار السياسي والاقتصادي عن لبنان.

عن المكتب العمالي لحركة امل تحدث المحامي فادي عاشور فقال ان شهر اب هو شهر الانتصار للمقاومة والحسرة على العدو الصهيوني والعدو التكفيري ونستذكر في شهر اب الإمام المغيب السيد موسى الصدر وبفضل النهج والخط والعمل الدؤوب استمرت المقاومة ونحن كعمال سنستمر في خط مواجهة الدول المستمعرة التي تفرض الحصار الاقتصادي لتجويع العباد.
وشدد شور على اننا سنستعيد حقوقنا وثرواتنا بفضل السواعد السمراء وتلاحم الجيش والشعب والمقاومة.

ممثل اتحاد عمال فلسطين عماد شاتيلا توجه بالتحية إلى حزب الله في الأربعين ربيعا هذا الحزب الذي دحر العدو الصهيوني الجبان بفضل سواعد المقاومين. مشيرا إلى أن ما يحصل من تحولات هو دليل على الانتهاء من حكم القطب الواحد بينما فلسطين ستعود إلى أهلها قريبا وإسرائيل الغاصبة سوف تزول ولن ينفعها التطبيع والمطبعون.

*سرور*

بدوره، حيا المعاون النقابی فی منطقة بيروت حيدر سرور النقابات العمالية بمختلف اختصاصاتها وقطاعاتها، وقال:
قبل أربعون عاما اجتاح العدو الصهيوني لبنان وامعن قتلا وفتكا ومجازر ولم يفرق بين لبناني وفلسطيني في ظل وجود قوات أمريكية ومتعددة الجنسيات فهبت المقاومة للدفاع عن الأرض والعرض من خلدة والغبيري وكلية العلوم وأعلنت يومها المقاومة الانطلاقة في أكبر عملية نوعية أبكت العدو الصهيوني وخرج الاحتلال تحت وطاة ضربات المقاومين. وبعد أربعين عاما بات المقاومون سوراً للوطن يحمونه من اطماع الأعداء.
وتوجه سرور إلى النقابيين المقاومين المخلصين بالقول انتم مدعوون للمزيد من العمل والتضحية وامتلاك البصيرة لتحقيق اهدافكم وتحصيل حقوقكم.

وتعاقب على الكلام رؤساء الاتحادات والنقابات المشاركين في اللقاء، مؤكدين على التزامهم خط المقاومة والحضور في ميادين المواجهة مع المشاريع الامريكية حصارها الاقتصادي ، وفي مواجهة مشاريع انظمة التطبيع العربي مع العدو الاسرائيلي .

error: !!