الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

النائب صلح يطالب بوجوب الخروج من فكرة الجباية كمورد أساسي لتمويل الموازنة

النائب صلح يطالب بوجوب الخروج من فكرة الجباية كمورد أساسي لتمويل الموازنة

نظم “مجلس بعلبك الثقافي”، بالتعاون مع فريق “التمويل بالنمو”، ندوة في قاعة الدكتور حبيب الجمال، حول “نظرية التمويل بالنمو ونتائجها على الاقتصاد اللبناني عند اعتمادها”، في حضور النائب ينال صلح، رئيس اتحاد بلديات بعلبك شفيق قاسم شحادة، نائب رئيس بلدية بعلبك مصطفى الشل، الأمين الإعلامي ل”رابطة قدامى أساتذة الجامعة اللبنانية” الدكتور هولو فرج، وفاعليات ثقافية واجتماعية.

استهل اللقاء رئيس المجلس حاتم شريف مرحبا بالحضور، ومتمنيا أن “تثمر الدورة اكتساب مهارات من نتاج هذا الفكر المميز، وتسفر عن نتائج إيجابية في النظرية الاقتصادية من شأنها المساهمة في بناء مستقبل الوطن والنهوض باقتصاده”.

وبدوره أشار النائب صلح إلى “خطورة إدخار الدولار على الثروة الوطنية، ووجوب الخروج من فكرة الجباية كمورد أساسي لتمويل الموازنة وتغطية الإنفاق العام، والولوج إلى رحاب فكر جديد متطور ينقذ الوطن من تسرب وهدر ثرواته، ويحافظ على أخلاقيات السياسة”.

ونوه الدكتور صبري الططري “بهذا الفكر المتطور البديل عن الرأسمالية والاشتراكية، الذي يحقق معدلات نمو اقتصادي مرتفع، وعدالة في توزيع عائدات النمو، ويمنع الفساد من التغلغل في جسم المجتمع وإدارته السياسية”.

وشدد الدكتور محمد ياسر الصبان على “أهمية ولادة نقد جديد تنمو قيمته، ويستخدم هذا النمو في تمويل الإنفاق العام باسلوب علمي جديد تقاس فيه كثافة المادة الحيوية التي يتبادلها الناس بواسطة النقود”.

واعتبر أن “هذه المادة تنمو كثافتها من خلال الثقة، كما تنمو من خلال النمو الاقتصادي في الزراعة والصناعة والتجارة والسياحة والمعلوماتية والخدمات، كما أن هذه الكثافة تنمو أيضاً من خلال الإصلاح السياسي والعدالة والأمن والبيئة والتربية والتعليم ومكارم الاخلاق والقوة العسكرية وحماية صحة المواطن”.

ورأى أن “إدارة فريق التمويل بالنمو بصدد إطلاق مشروع تعاوني اقتصادي يحقق الخير والأمان والرفاهية الاقتصادية لكل من سيساهم كشريك في إطلاق المشروع”.

وختاما جرى توزيع الشهادات على الذين خضعوا لدورة تدريبية في مجال “التمويل بالنمو”

error: !!