الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

استقبالا حاشدا احتفاءاً، باخلاء سبيل الموقوف بملف النيترات سعدالله الصلح في مدينة بعلبك .

استقبالا حاشدا احتفاءاً، باخلاء سبيل الموقوف بملف النيترات سعدالله الصلح في مدينة بعلبك .

 

نظم أهالي مدينة بعلبك وحي الصلح استقبالا حاشدا احتفاءاً، باخلاء سبيل الموقوف بملف النيترات سعدالله الصلح، بعد موافقة محكمة التمييز على قرار القاضي العسكري مارسيل باسيل، باخلاء سبيله.
ووصل الصلح الى مدينة بعلبك ليلأ، على وقع الاغاني والاهازيج وحوربة الخيل، والمفرقعات النارية ، ونحر الخراف، ونثر الأرز.

وكان في استقباله فعاليات ومخاتير المدينة ورجال دين .
– سعدالله صلح :
توجه بالشكر للقضاء العسكري، وقال إنا تاجر طحين وحبوب منذ خمسين عاما، لا اعمل إلا بما هو شرعي، وأشكر القوى الامنية وسأبقى تحت سقف القضاء، وليس بنيتنا الرحيل ولسنا مع الإرهاب.

– موكلة سعدالله صلح المحامية اماني صلح :
توجهت بالشكر للقضاء على شفافيته، والاجهزة الأمنية على تعاونها.
وقالت موكلي كان وما زال تحت سقف القانون، وهو تاجر أعلاف وحبوب منذ خمسين عاماً وما زال ، وهو معروف من كل ابناء منطقة بعلبك الهرمل وبيروت وكنا وسنبقى تحت سقف القانون.

– الشيخ مشهور صلح :
شكر أهالي مدينة بعلبك على الاستقبال، وقال سعدالله صلح سجن ظلما كما سجن النبي يوسف، ومع تقديرنا وشكرنا للقضاء العسكري والمدني والاجهزة الأمنية، سنبقى تحت سقف القانون ولا بيئة حاضنة عندنا للإرهاب ومنذ بداية الاحداث حتى اليوم كنا بجانب الدولة وسنبقى بجانبها حتى النهاية.

error: !!