الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

أخبار سياسية - محلية وعالمية

الحاج حسن من بعلبك: حزب القوات ارتكب كمين الطيونة وعلى المسؤولين معاقبته

الحاج حسن من بعلبك: حزب القوات ارتكب كمين الطيونة وعلى المسؤولين معاقبته

طالب رئيس تكتل نواب بعلبك الهرمل الدكتور حسين الحاج حسن الاسراع بالتحقيقات ومحاسبة المسؤولين الذين سقطوا بيوم القتل في الطيونة خلال لقاء سياسي في مدينة بعلبك.
وقال الحاج حسن ان هناك من يستعيد التاريخ الدموي في الحرب اللبنانية وتاريخه تاريخ القتل على مساحة الوطن وعلى المسيحيين قبل المسلمين، والمسؤولية اليوم تقع على الرسميبن الحزبيين، وعلى الاجهزة الأمنية والقضائية والعسكرية، وعلى كل المسؤولين في البلدان يسارعوا بالتحقيقات والتوقيفات وتحديد المسؤوليات ومحاسبة القتلة والذين وجهوهم وامروهم ورعوهم، وما زالوا يرعونهم ويدافعون عنهم بالتصريحات السياسية، رغم سقوط سبعة شهداء عشرات الجرحى، وما زالت تصريحات هذا الحزب القاتل حزب القوات اللبنانية توهن في التحريض وكأنهم لم يسمعوا ان هناك سبعة شهداء، وما يفوق الستين جريحا بينهم من لا يزال في حالة الخطر.
وأشار الحاج حسن الى ان الهدف كان جر البلد الى فتنة والي حرب أهلية، لكن الوعي والحكمة والبصيرة عند قيادتي حركة امل وحزب الله فوتت الفرصة على هذا المشروع المأجور الذي تنفذه القوات اللبنانية لصالح الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول العربية، وتم تفويت الفرصة على هذا الحزب القاتل والمأجور، لكن هناك فرق بين تفويت الفرصة وتضييع المسؤولية بالتصريحات الملتبسة التي قام بها مسؤولو هذا الحزب على الشاشات وكأنهم يتنصلون من جريمة القتل التي ارتكبوها او يعملون عليها، والمطلوب من المعنيين المسؤولين ان يحسموا هذا الأمر وبسرعة لأجل مصلحة البلد كل البلد واللبنانين كل اللبنانيين ولأجل العائلات التي فقدت الآباء اوالابناء او الأزواج او الاولاد ولحق الشهداء. والجرحى وهذا الأمر لن يترك من قبل قيادة الحزب والحركة ولن يترك من قبلنا جميعا وهو برسم جميع المسؤولين بمحاسبة هذا الحزب القاتل ومحاسبة المسؤولين والقاتلين الذين ارتكبوها ونفذوا هذا الكمين الغادر وهذا القتل الشنيع من أجل أحداث فتنة تهدد هذا البلد

error: !!