الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

أخبار سياسية - محلية وعالمية

فضل الله من بعلبك : اي جهة مانحة او الصندوق الدولي هما لا يعطيان بالمجان، وكل يعطي منهم يعطي بحساباته .

فضل الله من بعلبك : اي جهة مانحة او الصندوق الدولي هما لا يعطيان بالمجان، وكل يعطي منهم يعطي بحساباته .

أحيت مدينة بعلبك وعين بورضاي والمنطقة ذكرى اربعين الراحل خليل مهدي حسن (ابو مهدي) برعاية العلامة السيد علي فضل الله في احتفال تأبيني أقيم في دارته في عين بورضاي، بعلبك، بحضور عضو كتلة التنمية والتحرير النائب غازي زعيتر، النائب السابق كامل الرفاعي. قادة وحدات عسكرية وامنية. فعاليات سياسية وحزبية واجتماعية رؤساء بلديات مخاتير ورجال دين.

فضل الله :
أكد ان هناك مسؤولية تقع على عاتقنا جميعا، وعلينا أن نتكاتف وان نتوحد، بأن نعمل على إزالة كل التوترات التي تساهم بارهاق الناس على كل المستويات ومختلف الطوائف من أجل تحصين واقعنا لتجاوز التحدي، لانه يراد ربط الواقع الاقتصادي بالواقع السياسي.
وطالب بأن نكون على مستوى التحدي بالصبر والحكمة، لأن الذين افسدوا وما زالوا يفسدون عليهم أن يكفوا عن البقاء بما هم عليه، لأن هؤلاء لا يفسدون فقط على المستوى العام وإنما على مستقبل ابنائنا ومجتمعنا ومستقبلنا، والا سنصبح أسرى لما يفكرون ويخططون، واي جهة مانحة، والصندوق الدولي هما لا يعطيان بالمجان، وكل يعطي منهم يعطي بحساباته، ووصلنا الى مرحلة بتنا فيها نحتاج إلى هؤلاء، وأن لم نستطع مواجهة الواقع الصعب، علينا أن نحقق بوحدتنا بكل عقل واعٍ في هذه المنطقة التي نشعر بروحيتها وعطائها وقيمها وقد أعطت الكثير وقدمت الكثير على كل المستويات، للجيش والقوى الأمنية والمقاومة، وقد عبرت عن رفضها للسلم والطغيان وهي تستحق منا الكثير، ونحن نعمل ضمن طاقتنا، وما نؤكد عليه هو حفظ صورة هذه المنطقة لان هناك من يسعى الى تشويه صورتها وتصويرها ملجأ للسارقين والمهربين، وفي كل منطقة يكون هناك أشخاص يعملون على ذلك، ولكن علينا أن ننبذ ذلك وان نتخلص من عادات الثأر وما يربك العائلات والعشائر، واملنا كبير في منطقة هي مثال للخير والعنفوان.

والقى كلمة عائلة حسن نجل الراحل الرائد في قوى الأمن الداخلي مهدي حسن :
شكر فيه جموع المعزين والسيد فضل الله على مواساة العائلة بمصابها الأليم، لكنها مشيئة الله وقدره لِما أصاب العائلة من آلام الفراق .

وختاما مجلس عزاء حسيني.

error: !!