الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

أخبار سياسية - محلية وعالمية

رفع الستارة عن نصب تذكاري لشهداء وجرحى حركة امل في موقع انفجار عين البنيّة …

رفع الستارة عن نصب تذكاري لشهداء وجرحى حركة امل في موقع انفجار عين البنيّة …

أحيت قيادة حركة امل ذكرى شهيدها في احتفال أقيم في موقع انفجار عين البنية في جرود السلسلة الشرقية في بريتال ، رفعت خلاله الستارة عن نصب تذكاري باسم الشهداء والجرحى بحضور وزير الزراعة في حكومة تصريف الاعمال عباس مرتضى، الوزير السابق حسن اللقيس، النائبان غازي زعيتر، وعلى بزي ، رئيس الهيئة التنفيذية في الحركة مصطفى الفوعاني ، عضو الهيئة التنفيذية بسام طليس مسؤول قيادة حركة امل في البقاع أسعد جعفر، واعضاء من قيادة الإقليم والهيئة الاستشارية والمناطق والشعب .
بعد رفع الستارة عن النصب التذكاري للشهداء والجرحى القى رئيس هيئة الرئاسة في حركة امل مصطفى الفوعاني كلمة
أكد فيها ان جمالية اللقاء هي من باب الوفاء للشهداء والجرحى وهم الذات والقدوة نأخذ من دمائهم يراعاً طاهراً ليصبح طريقاً مستقيماً، وفي هذا الطريق كان خط الخط،وكانت حركة امل حركة العيش المشترك والوحدة الوطنية، عندما قال قبل يومين من الانفجار في الخامس من تموز من العام ١٩٧٥ الإمام المغيب السيد موسى الصدر، من يطلق طلقة على دير الأحمر والقاع فهو يطلقها على جبتي وعمامتي ومحرابي.
وأضاف الفوعاني كتبنا على الصخر وصية شهيد وجريح امل وسنبقى نكتبها حتى نيل الحسنيين وأما النصر او الشهادة ، وهناك اكثر من سبعة آلاف شهيد وجريح في هذا الخط الرسالي، ومهما تطاول الأقزام
في هذا الوطن ستبقى شعلة حركة امل وضاءة على النهج خلف حامل الأمانة في سبيل الأرواح الطاهرة من أجل الحفاظ على وحدة لبنان.
ورأى الفوعاني ان في مبادرة الرئيس بري اجتراح
للحلول من أجل الحفاظ على وحدة لبنان ومن اجل ان نلتقي، والكل مدعو ان يتنازل ويخفف من سقوفه العالية من أجل أن يكون للبنان حكومة بعدما ضاق الشرفاء من طوابير الذل امام محطات الوقود والصيدليات، ومهما حاول البعض ان يشكك بالدور التاريخي والريادي لامل، سنبقى نقدم التضحيات في سبيل الخط رواداً ومشاعل في هذا الوطن.

 

error: !!