الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

مطر :الدولة تذلنا والمهرب يذلنا ولن نذل أنفسنا

مطر :الدولة تذلنا والمهرب يذلنا ولن نذل أنفسنا

دق رئيس بلدية القاع المحامي بشير مطر ناقوس الخطر الذي لحق بالقرية جراء الأزمات المتتالية معلنا بأن بلدة القاع بلدة منكوبة بكل ما للكلمة من معنى فالمؤسسات والمدارس متوقفة عن العمل ولا يصل إليها أي مادة من المواد المدعومة وأضاف بأن أهالي البلدة يعتاشون من المواسم الزراعية ولكن هذه المواسم آيلة إلى التلف جراء عدم تأمين مادة المازوت لري المواسم والكهرباء مقطوعة ولا تصل إلى البلدة سوى ساعة واحدة في اليوم وإذا وجد المازوت تباع الصفيحة بخمسين ألف ليرة لبنانية وحتى أصحاب المولدات يهددون بالتوقف عن العمل لعدم قدرتهم على تأمين مادة المازوت أو شرائها من السوق السوداء وحتى توصيل مياه الشفة إلى المنازل متعثر بسبب فقدان مادة المازوت وهناك حالات مرضية تستلزم وضع آلة الأوكسجين للمريض بسبب إنقطاع الكهرباء تسوء حالة هؤلاء المرضى وسأل مطر ألا يكفي المواطن دفع فواتير هؤلاء المسؤولين الفاشلين بإدارة البلد ولا نعرف من هو المسؤول لنتوجه إليه فكل هذه المنظومة فشلت بالحفاظ على أبناء الوطن ونحن ليس بإمكاننا العيش بذل لنحصل على حقوقنا فالمهرب يذلنا والدولة تذلنا أكثر ولم نذل أنفسنا لنحصل على كمية مازوت بعد اليوم

وختم مطر أطلقها صرخة مدوية بوجه كل صاحب ضمير ومسؤول بلبنان التوجه إلى بلدتي القاع والوقوف على واقع حياتها الصعبة ومعاناتها ليبنى على الشيء مقتضاه وإيجاد حل