الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

فنون واجتماعيات

بالفيديو : الحكم ستة مؤبدات على مسلم في أميركا …

بالفيديو : الحكم ستة مؤبدات  على مسلم في أميركا …


بكل الطرق وعلى كل صفحات التواصل الاجتماعي عم بيحاولو اسكاتي حتى ما يوصل صوتي وصوت خيي علي درويش المظلوم الموقوف من ١٣ سنة والمحكوم ١٣٧ سنة في السجون الأمريكية .
حرقولي ٣ حسابات تويتر خاصة فيي وصفحة خيي الرئيسية على فيس بوك وكل حدا فينا عم بيحاول يحط #freedom_for_alidarwich كمان عم تتبند صفحتو او تتهكر او يمنع من وضع اي كومنت حول هالقضية ، وكل هالشي حتى ما تنكشف وتنفضح عنصريتهم أكتر وأكتر .
علي درويش المغترب والمستضعف لانه دخل بطريقة غير شرعية تلاعبو بحياته ومستقبله ومستقبل عيلته “عملو منو البطل اللي خرّب أميركا ببساطه لأنه بلا ضهر او سند قوي يعملولو حساب .

شاب ضعيف لا حول له ولا قوة اب لأربعة اطفال استضعفوه ، عذّبوه ، كذّبوه ، سجنوه ، عملوه مجرم خارق واستفردو فيه لأنه ابن بلد “لبنان” عنصري اكتر من الأمركان ومش سائل عن حدا من ابناءه لا في الداخل ولا في الخارج .

– الى السيد بايدن اتوجه :
ألم يحن الوقت لإعادة فتح ملف علي درويش وكشف مكامن الكذب والتلفيق والعنصرية والظلم في القضاء الأميركي .
– الى منظمات حقوق الإنسان :
اليس للسجين حقوق ؟ اليس المسجون إنسان ؟ اوليس في السجن مظلومين ؟؟
ام لان علي مسلم عربي لا يعتبر بنظركم انسان ؟؟؟ أم ان سياساتكم العنصرية لا تسمح بمساعدة المسلمين ؟؟ ان كنتم حقاً تدافعون عن حقوق الفلسطين والسوريين والاسرائيليين ضد العنصرية أسألكم : عندما توجه القاضي روبرت كليلاند لدرويش وقال له سأربي العرب والمسلمين فيك “ألم يكن عنصرياً حينها !!!
ألا تريدون ان تتوَّجوا ابطالا من خلال إحدى القضايا الانسانية “أمامكم قضية إنسانية عالجوها انتم ومن يدعون حقوق الانسان ام ان هناك شكوك حول هذه الانسانية ، …
ف علي ووالدته وأطفاله وعائلته ذاقو الأمرين من قاضي عنصري محترف يعرف كيف يتلاعب بالملفات والقوانين الى ان وصلت شكوكه الى حد الشك بزواجه الفلعي القانونيفي المحاكم الوطنية ودوائر النفوس ..ولم يتجرأ أحد من المنادين بحقوق الانسان بأن يفتح هذا الملف او يسأل عن مظلومين من امثال علي درويش الذي اتهتموه بالارهاب وبتبييض الاموال الى حزب الله .
ورغم مطالباتنا ومناشداتنا المتكررة بقينا حيث نحن وبقي حيث هو
انه زمن الكذب والتمثيل والدجل والانانيات والمصالح الشخصية الخاصة فأين الضمائر وأين حقوق الانسان حيال قضية وقع فيها شاب تحية مافيات محترفة هي جزء من سياسة الدولة الأمريكية نهبت المال وتنعّمت وكان علي درويش أحد الضحايا الاضعف وكونه مسلماً شيعياً استضعفتموه وسجنتموه وحكمتموه ليس مدى الحياة وإنما ستة أحكام مدى الحياة ،،،
برسم منظمات حقوق الانسان ومدعوا الحرية ألم ترو ان هذه القضية تستأهل الوقوف بجانب انسان مظلوم قضى اكثر من ربع عمره وحياته في السجون بعيدا عن اولاده الاربعة وهو لا يعرفهم حتى بالصورة .