الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

المسافة بين مدخل قلعة بعلبك الجنوبي واوتيل بالميرا الى القدس ٢٦٥ كلم

المسافة بين مدخل قلعة بعلبك الجنوبي واوتيل بالميرا الى القدس ٢٦٥ كلم

” المسافة بين مدخل قلعة بعلبك الجنوبي واوتيل بالميرا الى القدس ٢٦٥ كلم ” هو عنوان لافتة رفعتها بلدية بعلبك بالتعاون مع الحملة العالمية للعودة الى فلسطين في احتفال أقيم عند مدخل مدينة بعلبك بحضور رئيس بلدية بعلبك الحاج فؤاد بلوق، امين سر الحملة العالمية للعودة الى فلسطين عبد الملك سكرية، رئيس رابطة مخاتير بعلبك على عثمان رؤوساد بلديات، أعضاء، مخاتير وفعاليات .
– بلوق :
بارك للمقاومة الفلسطينية انتصارها مع انبلاج فجر جديد، لتبقي القدس على مرمى طرفة عين وهي ٢٦٥ كلم على مرمى من صلية صواريخ المقاومة.
واكد بأن الانتصار قد أثلج صدر المجاهدين والمقاومين والمرابطين وعادت تصويب البوصلة بالاتجاه الصحيح.

– سكرية :
اكد على اهمية الانتصار التاريخي الذي حققه الشعب الفلسطيني ومقاومته بكل اطيافها معتبرا ان الانتصار هو انتصار تاريخي استراتيجي وان بعد الانتصار ليس كما قبله وهذا الانتصار لا يرسم مستقبل فلسطين فحسب واننا يرسم مستقبل الأمة العربية والمنطقة بأكملها هذا المسلسل الذي بدأ عام ٢٠٠٠يوم اندحر العدو الصهيوني عن ارض لبنان دون قيد او شرط وفي تموز٢٠٠٦ لتؤكد المؤكد لتأتي حروب غزة عام ٢٠٠٨، ٢٠١٢ و٢٠١٤ اوصلتنا اليوم الى ان تخوض غزة حرباً نوعية منفردة ولأول مرة تنتصر وترغم ٥ ملايين اسرائيلي بالنزول الى الملاجىء
وأقل الايمان ان نرفع هذه اللوحة البسيطة التي لا تؤشر فقط الى القدس انما الى البوصلة الصحيحة التي طالما عمل اعداءنا على حرفها وحذفها من قلوبنا وعقولنا وتفكيرنا .
بدورها نظمت حركة حماس فجراً احتفالا في مخيم الجليل الفلسطيني جابت المسيرة التي رفعت اعلام فلسطين شوارع المخيم وشعارات مؤيدة للقدس والأقصى .

 

error: !!