الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

مرتضى خلال افتتاح شهر الفرنكوفونية : الثقافة سترة النجاة الاساسية للتنمية الفردية والجماعية.

اكد وزير الثقافة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور عباس مرتضى ان الثقافة لعبت دورأ كبيرا خلال جائحة كورونا واثبتت انها كانت سترة النجاة الاساسية للتنمية الفردية والجماعية ،كما عكست الثقافة ترابط المجتمعات ودعمها لبعضها .

كلام الوزير مرتضى جاء خلال اطلاقه اليوم شهر الفرنكوفونية في مؤتمر صحفي في قصر الاونيسكو وبحضور سفراء فرنسا ان غريو ،كندا شانتال شاستاني،بلجيكا هيبرت كورمان، سويسرا مونيكا كيركوز، ارمينيا فاهان اتبكيان ، المغرب محمد غرين؛ تونس بوراوي الامام ،المستشارة في السفارة المصرية شيرين الشهاوي ،المدير العام للوكالة الدولية الفرنكوفونية جان بول بوليو وممثل رئيس الجمهورية في المنظمة الفرنكوفونية جرجورة حردان.

 

ولفت مرتضى الى أن احترام التعددية اللغوية، يشكل تحديًا مزدوجًا للبنان، على الصعيدين الداخلي والخارجي، كونه جزء من الالتزام الاستراتيجي الذي أخذناه على عاتقنا منذ فترة طويلة للحفاظ على اللغة الفرنسية وتطويرها، كلغة إضافيّة هدفها إثراء التّواصل والانفتاح على الثقافات والمعارف والآداب والفنون.


error: !!