الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

وزير الصحة من بريتال .

وزير الصحة من بريتال .

جال وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حمد حسن في بلدة بريتال واطلع سير اعمال مستوصف البلدة، وعقد اجتماعا في دار البلدية على ضوء ارتفاع عدد الإصابات بوباء كورونا بحضور رئيس البلدية على طليس، رئيس الاتحاد علي مظلوم،امام بلدة بريتال الشيخ قاسم مظلوم رؤوساء اتحادات وبلديات سابقون مخاتير وفعاليات
حسن
طالب بتشديد الاجراءات والالتزام في ظل جائحة كورونا ، لأن عدم الالتزام سيؤدي بارتفاع عدد الوفيات في هذه الظروف الصعبة التي تعيشها المنطقة على الصعيدين الاقتصادي والمعيشي
وقال إن ما يحصل في المنطقة يجعل الانسان يفكر مرتين امام خطر الجائحة، وهي ليست سهلة وانتم اخترتم هذا ، هذا المرض مت الوباء يعطي سكينة وما يلبث ان تتفاقم الحالات، وهناك الكثير من الحالات التي تحتاج للرعاية.
وشكر حسن تجمع مستشفيات المنطقة وقال تبقى هذه المستشفيات الدرع الواقي والآمن لها
وفي موضوع اللقاحات سيكون هناك اعداد وفيرة خلال الشهرين المقبلين لمواجهة الإصابات، وعلينا الوقاية لان اي إصابة ستكون محزنة لأننا لم نتشدد وقد رأينا اعداد الوفيات المرتفعة، وعلينا الالتزام خلال الفترة المتبقية
وحيا حسن إجراءات ومبادرة البلدية وقال نحن ملتزمين بريتال كجزء من التزامنا بكل لبنان، اخذتم جزء من حقكم ويبقى هذا الجزء منقوصا وما تطلبون به بالنسبة لمركز الانعاش في طليا ومركز بريتال واجهزة التنفس يمكن معالجته.
وشدد حسن على الالتزام كضرورة، وقال القوى العسكرية لا تستطيع الضبط ويبقى التعامل الأفضل مع البلديات والاتحادات والقوى الحزبية الفاعلة والفعاليات الاختيارية في المنطقة واجب وما تقوم به البلدية لدعم المجتمع وانتم اهله.
ورأى حسن ان كل ما يقال ضد وزارة الصحة هو جائر وظالم وفق أولويات محددة، وما حصل في مجلس النواب هو عابر وانتهى واستخلصنا منه العبر، نقدر الصرخات، وعملنا على تعديل بعض الخطط والإجراءات، فالادارة تعمل ان مع الشركات او غيرها بالإضافة إلى إشراك القطاع الخاص سواء بالنسبة للمنطقة اوغيرها وسواء بالنسبة للفئات العمرية، جعلنا منصة اللقاح تحت رقابة التفتيش المركزي، ونحن اول من دعل للشفافية او للجهات الرقابية ولا تهريب او استثمار للقاح، وما يحصل هو عدالة، اما الهفوات التي حصلت طويناها وتداركناها وانشاءالله نتمكن من الوصول إلى الآمال المرجوة
وتقدّم حسن بالتعازي لأهالي بلدة بريتال بوفيات كورونا بمن فيهم امام البلدة الشيخ حنظل مظلوم هذه البلدة التي قدمت التضحيات كان لها دورها بتحرير لبنان ضد الاحتلال الاسرائيلي في الجنوب المقاوم وبمواجهة التيارات التكفيرية من على مسافة من هنا في سلسلة جبال لبنان الشرقية
وقدمت بريتال عدد من الشهداء والجرحى الذين رووا بدمهم تراب المنطقة عزة وكبرياء لتكون درس وعبرة وهذا ليس بغريب على بريتال المقاومة في ان تنتصر على جائحة كورونا بسلاح الحكمة والالتزام والتعاطي الصحيح من خلال الاجراءات المطلوبة واذا لم نلتزم سيكون هناك ارتفاع بعدد الوفيات .

وألقى رئيس بلدية بريتال علي طليس كلمة :
قال فيها منذ ثلاثة اشهر بدأت اصابات كورونا ترتفع في البلدة بسبب عدم التزام الناس بتدابير الوقاية وعملنا على اقفال الحسينيات والمساجد ومنعنا التجمعات وعملنا على مساعدة الناس من خلال تأمين المستلزمات الطبية واجراء فحوصات pcr على نفقة البلدية والاتحاد ومراقبة وعزل المصابين داخل المنازل بالاضافة الى تخصيص حصص مالية ومساعدات غذائية .
وطالب وزير الصحة المساعدة بتأمين احتياجات اجهزة التنفس وزيادة الفحوصات المجانية وبعض المستلزمات الطبية والاسراع في تأمين اللقاح لكبار السن .
رئيس اتحاد بلديات جنوبي بعلبك السابق علي ابو محسن :
طالب الاهتمام بمستوصف طليا وبريتال للرعاية والشؤون الاجتماعية مبديا الاستعداد للمتابعة وتقديم كل ما يلزم من مستندان من اجل ذلك،