الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

أخبار سياسية - محلية وعالمية

جلسة دورية لخلية الازمة في بعلبك تباحثت …

جلسة دورية لخلية الازمة في بعلبك تباحثت …

عقدت خلية الازمة في بعلبك جلسة دوريه، لها بحضور مسؤول إقليم البقاع في حركة امل اسعد جعفر، مسؤول منطقة البقاع في حزب الله الدكتور حسين النمر، مسؤول العمل البلدي في حزب الله الشيخ مهدي مصطفى ومسؤولي المؤسسات الخدماتية والعامة، والمسؤولين الحزبيين والناشطين ومهتمين، وتابعت الخلية التي تشكلت منذ عدة اشهر اجتماعاتها ونشاطها واستكمال عملها خلال الفترة الماضية.
وبحث المجتمعون ملف المياه.

وطالب رئيس تكتل نواب بعلبك الهرمل الدكتور حسين الحاج بوضع تقرير مفصل حول وضع المياه من مسؤول مياه بعلبك ومسؤول الصيانة حول ما قامت به المؤسسة خلال الاشهر الماضية من توزيع للمياه، من صيانة للمولدات والابار الارتوازية ، وتم الاتفاق على أن يكون التقرير خطياً وبالأرقام والوقائع والتواريخ، ليصار لتوزيعه على المواطنين، كي يطلعوا على النتائج مع خلية الازمة، وما تحقق حتى اليوم لصالح المواطنين، وعندما يصبح التقرير جاهزا سيتم توزيعه للاطلاع عليه من قبل ووسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي ولمن أراد أن يطلع عليه من المواطنين والمهتمين.
النقطة الثانية في موضوع المياه هي استمرار المواكب طيلة فترة الازمة بمساندة المؤسسات بكل ما يلزم سواء لناحية الصيانة بالمولدات وغيرها والمحروقات والامكانيات ولتحديد الازمة من قبل حزب الله وحركة امل لمساندة ومتابعة المؤسسة من أجل القيام بعملها وخصوصا الاستعدادات لفصل الشتاء القادم، وهذا ما تم التأكيد عليه. ٣ – تم الاطلاع على تقدم الاعمال على المشروع نبعي الدردرة وعين كوكب ويبدو ان النتائج مشجعة والاعمال متقدمة ونسأل الله ان يتم انجاز المشروع مع بداية الربيع المقبل.
٤ – تم انجاز المصادقة على مشروع تشغيل عمال شبكة مياه الشفة في بعلبك من الحلانية حتى راس بعلبك مروراً بمدينة بعلبك وقرى الشرقي بعلبك ، هذا المشروع تمت متابعته من قبل خلية الازمة ومن قبل تكتل نواب بعلبك الهرمل وقيادتا حركة امل وحزب الله وكل العاملين في هذا المجال حتى انجازه وتم تصديقه وتنفيذه هؤلاء العمال الذي انقطعت عنهم الرواتب من قبل المؤسسة منذ بداية العام ٢٠٢٢ وفي هذه الفترة كان حزب الله وحركة امل يقفان الى جانبهم عملياً وعاد العمال الى كنف المؤسسة اليوم وعددهم اليوم ٦٧ عامل .
وأضاف كان هناك عدد كبير من الاعتداءات على شبكة المياه سواء على الشبكات الرئيسية من المصادر او الخارجية من الخزانات حسب ما افادنا مسؤول مؤسسة المياه وتبين ان قسم من الاعتداءات تم ازالته والقسم الثاني سنتابع العمل لازالته بالمباشر مع قبل الاشخاص المعنيين وعندما نعجز او نيأس سنلجأ للقوى الامنية .
وتابع الحاج حسن تباحثنا في موضوع المياه في باقي بلدات بعلبك الهرمل وقرى الغربي والشرقي والشمالي واستعرضنا المشاكل وتقدم الاعمال وتبين ان هناك ٣ انواع من التقدم : ١ – ينتشر سواء بمسعى من المؤسسة او الحركة او الحزب او من جميعات اهلية او من متبرعين عن وعدد الآبار التي تعمل على الطاقة الشمسية يزداد يوماً بعد يوم وهذا نعززه بوسائل عديدة ذكرت، اما من مؤسسات مانحة او من متطوعين او من ماليات حزب الله او من ماليات حركة امل او من اي مالية ممكن الحصول عليها من مصادر معروفة .
النقطة الثانية من التقدم نحن نركز على الينابيع الافقية التي تروي بالجاذبية، ومن ذلك نحن نذكر نبع عين البَنورج واليوم نذكر بنبع ونبع عين دردة وعين كوكب وربما يكون هناك مشاريع اخرى في المستقبل.
اما التقدم الثالث هو بذل الجهود من قبل خلية الازمة حتى تعالج ما امكن من المشاكل وفي تعاون شديد ومتابعة يومية رغم كل الظروف الصعبة ، لا نقول ان الامور عند الناس أصبحت احسن حالا، ولكن لو كانت خلية الازمة غير موجودة وغير متابعة بهذا الشكل التنسيقي الدائم كان من الممكن ان تكون الامور أسوأ بكثير، وان شاء الله التقرير سيوزع الاسبوع القادم او بعد جهوزيته في الاسبوعين القادمين وان شاء الله سيكون هذا التقرير بمثابة اضاءة تبدأ من مدينة بعلبك وتنطلق الى مناطق اخرى لنتحدث عن الانجازات التي حققتها خلية الازمة بالتعاون مع القوى الحزبية البلديات والمسؤلين عن البلديات هي بالتنظيم والمتابعة من قيل النواب والشخصيات الحاضرة والإنجازات التي استطعنا الوصول لها، وسنكمل طبعاً ما حصل من نقاش وتفاصيل كبيرة بين هنا وهناك ونعمل على معالجة المشاكل .
– اما في موضوع القمح والطحين : اتفقنا مع وزير الاقتصاد خلال الفترة الماضية وقد زار المنطقة واطلع وزار بعض الافران في الاسابيع الماضية بالتنسيق مع تكتل نواب بعلبك الهرمل واصبح مطلعاً على وضع المنطقة وسنقدم له لائحة بكل افران المنطقة وكمية القمح او الطحين الذي تستلمه وحاجتها وستسلمه اللجنة المعنية في الفترة تقرير حول الكميات من أجل اعدة النظر بالكميات خصوصاً لانه يوجد قرض للبنك الدولي سيكون موضع التنفيذ خلال الفترة القادمة فالبنك الدول سيمول شراءالطحين والقمح في لبنان .
– اما في موضوع النفايات : في الايام الماضية يبدو حدث خلل معين ادى الى تراكم كمية من النفايات وهي قيد المعالجة ومشكلتها تقنية فنية ولم يتخلّ حزب الله ولا حركة امل ولا البلديات عن مسؤلياتهم ، كان هناك مشكلة وعولجت ان شاء الله سيكون هناك معالجة لموضوع النفايات وهذا له علاقة بالصيانة والمشكلة التقنية .
٤- قطع الاشجار لم نبحثها بشكل تفصيلي ان شاء الله سنبحثها في الجلسة القادمة للاسف الشديد في لبنان ينتشر بشكل كثيف وجائر وهمجي الاعتداء على الثروة الحرجة والناس تبررها بالازمة الاقتصادية وسعر المازوت وغيرها الا انه يؤدي لمشكلة كبيرة جداً ولبنان الاخضر سيصبح بلا احراج وبلا غابات وهذه مشكلة كبير ة وزارة الزراعة البيئة والداخلية ووزارة الدفاع والقوى الامنية مؤازرة ومنع هذا القطع الجائر للاحراج سابقاً كانت الاحراج نسبتها ٣٧٪؜ من مساحة لبنان حالياً اصبحنا بحدود ال ١٠ او ال ١١ ٪؜ واذا استمرت الامور بهذا الشكل الجائر والمخيف فهذه مشكلة لذلك نحن ندعو وزير الزراعة ووزير البيئة ووزيري الداخلية والدفاع ورئيس دولة الحكومة الى اعلان حالة طوارئ بموضوع البيئة والاحراج والغابات وهذا يستدعي ذلك لان اليوم هناك مجزرة حقيقية تحصل في الغابات والاحراج ، الشرطة البلدية عاجزة ، مأمورين الاحراج بوضع صعب نتيجة المحروقات والسيارات والرواتب ايضاً القوى الامنية مستنزفة ومنهكة لكن هذا موضوع صعب يمكن الا يكون بالنسبة للبعض خطير وحيوي وحساس لكن ان اؤكد انه خطير وحساس وحرج .
النقطة الاخيرة هي الكهرباء ولها مشكلتان ، المشكلة الاولى لن الكهربا في لبنان انتاج ١٢٠ ، ١٣٠، ١٤٠ ميغا بأقصى حالاته سببه عدم وجود محروقات لدى مؤسسة كهرباء لبنان وحسب البيان الذي اصدره معالي وزير الطاقة ان المازوت والمحروقات العراقية حتى ١ تشرين تاني موعدها وحتى الان لم نعلم موقف اللبناني الرسمي الاخير من موضوع الهبة الايرانية ونأمل ان يكون موقفاً ايجابياً والا يتأثر بالضغوط وغيرها من قبل الامريكيين .
في كل الحالات نحن امام انتاج قليل جداً للكهرباء ، هذا الانتاج كانت المنطقة تُحرم منه بشكل كبير وصار هناك تحرك لتكتل نواب بعلبك الهرمل ابلغنا المسؤلين في وزارة الطاقة وفي مؤسسة كهرباء لبنان سيكون لدينا موقف وتحرك كتكتل غير معتاد عليه في الفترة الماضية نأمل الا نضطر اليه ، نحن نريد حصتنا في بعلبك الهرمل كما هي ١٣٠ ميغا او ١٢٠ او ١٥٠ ميغا اقل اكتر ولو كان الانتاج واحد ميغا نحن نريد حقنا كما هو لذلك هذا الموضوع سيكون للمتابعة اليوم ايضاً نعلن عن ها الموقف لنقول : حرمان هذه المنطقة من حقها في المكهرباء لن يكون موضع تهاون بل سيكون موضع متابعة بطريقة اخرى مختلفة عن المرات الماضية لانهم اجبرونا ان نصل الى هنا ، مرة جديدة نطلب من القوى الامنية وقد طلبنان خلال الاسابيع الماضية منذ حوالى ال ١٥ او ٢٠ يوم ان تقوم بدورها في حماية محطة التوزيع في مدينة بعلبك من تدخل من ليسوا موظفين في المحطة بتوزيع الكهرباء في المحطة وهذا التدخل سبب ومبرر لبعض الموظفين الا يقوموا بواجبهم او يوزعو الكهرباء بطريقة خاطئة واستنسابية ما يؤدي الى ضياع التهم كي يتقفو عن رميها على بعض والمظف يتهم من هو من خارج المحطة وبالعكس ، فالقوى الامنية معنية تحمي محطة كهرباء بعلبك من التدخلات من الخارج وعندما تأتي الكهرباء بسكل كامل ووافي يصبح هناك توزيع عادل ، هذا الزمن زمن قلك يعني المياه قليلة والتعديات تحرم جار والجار الاخر ، الكهرباء قليلة ما يعطي لجار ويحرم الآخر لذا دور القوى الامنية حماية مما لا تحمد عقباه .
ولا بد للتوجه للقوى الامنية والجيش والامن الداخلي والامن العام والجمارك بالشكر على جهودهم خلال الفترة الماضية شعرنا بالنتائج الافضل في ملاحقة المجرمين في محافظة بعلبك الهرمل.

 

error: !!