الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

أخبار سياسية - محلية وعالمية

يعقوب : في ذكرى ٣١ أب أين اعترافات هنيبعل القذافي

يعقوب : في ذكرى ٣١ أب أين اعترافات هنيبعل القذافي

لمناسبة مرور ٤٣ عاما على تغييب الإمام السيد موسى الصدر والشيخ محمد يعقوب والسيد عباس بدر أحيت حركة النهج المناسبة في لقاء تخلله كلمة ألقاها رئيس حركة النهج النائب السابق حسن يعقوب في
منزل عائلة الشيخ المغيب محمد يعقوب في بدنايل
بحضور عائلة الشيخ المغيب ومؤيدين.

والقى الشيخ حسن يعقوب كلمة جاء فيها.

سنة ثالثة بعد الاربعين وامل المحرومين اصبح ذلا وجوعا واحتكارا ونور عودتكم يا امامي وابي ويا سيد عباس يتضاءل من بعيد والمنافقون وتجار النخاسة لا زالوا يرتعون على جراح المعذبين ويسرقون حمرة دماء الشهداء الذين آمنوا بنهجكم،
اما جشع فسادهم فقد ابتلع اموال الدولة والناس يخضمونه خضمة الابل نبتة الربيع ويزرع الالغام على طريق قدسكم وينغص عيش محبيكم ويمنع عنهم نعيم التحرير.
لقد اتعبنا عد السنين وصبر لقاء يعقوب على فراق ابنه يوسف قد تخطى الآيات ولم يصل القميص بعد حتى يزيل بياض العيون.
اليوم نختم ثلاث سنين بعد العقود الاربع الطويلة وانقضاء عشر سنين على موت خاطفكم وظلامات سجنكم اضحت اكثر سوادا من رايات الاربعين.
عذرا سادتي فحتى الساعة لم نستطع ان نكسر قيدكم رغم القيود التي قيدونا بها ولم نستطع ان نرفع الظلم عنكم رغم توحش ظلمهم علينا،ولم نستطع ان نرفع الاذى عنكم رغم التنكيل والرصاص على صدورنا،عذرا سادتي فإن وقاحة تآمرهم ونفاقهم اوغلت الى قعر الحضيض ولم يعد ينفع معها اي اسلوب،لكن وعد الله حق وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون.
ساتحدث اليوم بعدما طفح الكيل وسقطت الاقنعة وانتهت الحجج،
بداية في القضية،
لماذا حتى اليوم لا زال الاصرار على عدم اعتراف القضاء اللبناني ممثلا باعلى هيئة قضائية اعني المجلس العدلي بأن القذافي مات؟
اي حجة واي مبرر تتغطون به هل ان الالتزام التاريخي من ادارة التغييب يتجاوز القانون والمنطق لاستجرار السنين وابقاء اللغز سجينا في صندوق رمزية الليرة الاسود؟
ان عدم الاعتراف بموت القذافي قانونا يعني ارجاء البدء بمحاكمة نظام القذافي وعملاءه والمتواطئين وتصويب الخصومة وتفعيل الجلسات وتنفيذ مذكرات التوقيف بحق كل الاسماء المدرجة في القرار الاتهامي والخروج من نفق تأجيل الجلسات المسيس تحت ذرائع ممجوجة وحجج واهية كل هذه المماطلات استنزفت ٤٣ عاما ولا زالت القضية في المربع الاول بشراكة الجميع وخاصة الاقربين ونحن نناضل ونجاهد ونسجن ونحاصر ونهدد بالقتل ومعنا كل المحرومين وكأننا رجع صدا في صحراء فارغة.
وفي موضوع هنيبعل القذافي الذي حاولتم المقايضة عليه باعتقالنا التعسفي وحاولتم المساومة وارتكبتم المحرمات وشردتم عائلتنا ومحبينا وانصارنا ونكلتم بكل من تعاطف معنا وايدنا لكننا صمدنا ولم نستسلم او نساوم واستمدينا عزيمتنا وثباتنا وقوتنا من عزيمة وصلابة سيد الشهداء ع وصبرنا على اذيتكم وتضليل الناس عن الحقيقة،
واكثر السهام اذية كان محاولتكم تشويه سمعتنا والتشكيك بنزاهة وعزة موقفنا،
بالمقابل اين استنطاق هنيبعل القذافي واين اعترافاته ولماذا لم يكشف عن كنز المعلومات الذي تحدثتم عنه ودائما كانت الحجة هي السرية لاجل سلامة المغيبين والعالم كله يهزأ بنفاقكم بعد ٤٣ سنة،
اما احترافكم فهو اطلاق الاشاعات الخبيثة والقول ان وراء جلب القذافي صفقة مالية واننا نسعى للتجارة بدماء والدنا والامام،
ايها الكاذبون المنافقون المتاجرون الذين سرقتم اموال الناس ونهبتم ارزاقهم واستعبدتوهم ولم تتركوا لهم شئ حتى الاحلام واخفيتم التقصي المالي عني الذي طلبتموه من القاضي بيتر جرمانوس والذي تبين اننا لا نملك ليرة واحدة في اي حساب في كل البنوك في الداخل والخارج ولم تجدوا سوى قرض اسكان ندفع اقساطه الشهرية ٤٦١٠٠٠ ليرة،وبحثتم في كل ملفات المخابرات فلم تجدوا اي علاقة لنا في اي صفقة او مشروع او سمسرة ولا يوجد لدينا الشركات ولا المؤسسات…
ان فصول الفضيحة انتهت، وسقطت كل الاعذار والحجج وتبين ان ادارة التغييب هي حلقة اولى واساس في ادارة الحروب الطائفية والمذهبية والانهيار والفساد وهي ادارة متكاملة غلافها وظاهرها وطني ومضمونها شبكة المصالح ومافيا الفساد التي دمرت كل شئ وهذه الملفات كلها سنتحدث عنها بالتفاصيل والادلة الواضحة في مناسبات اخرى.
اما اليوم فإن قضية تغييب الامام الصدر والشيخ يعقوب والسيد بدر الدين بعد ثلاث واربعين سنة لا يمكن القبول ببقاءها في القمقم ولا يمكن ابقاءها في عالم الغيب والابتزاز
لله دركم ما هذه العبقرية بالنفاق وما هذه القدرة على الكذب وهل فعلا اصبحتم تصدقون اكاذيبكم؟
اذكر الناس بوعود المتابعات واللجان ومذكرات التفاهم القضائية مع ليبيا واعلان الحرص الدائم على كشف الحقيقة
نعم اذكر الناس لانه لا داعي لتذكيركم فانتم تكذبون وتصدقون ما تكذبون وتفبركون اكاذيب السنوات التي ستأتي معتقدين انكم خالدون،
فما اطول حبل كذبكم لكن،
لكل شئ نهاية مهما طال الزمن او تمدد.
واختم بما قاله الامام الكاظم ع لسجانه هارون الرشيد كلما مضى من سجني يوم مضى من حكمك يوم،فلا سجني يدوم ولا حكمك يدوم.
يا سادتي المظلومين لقد سقط حكم سجانكم القذافي وبقي سجن وطنكم يقبض على ارواح واجساد محبيكم ووطنكم ويذل شعبكم ويدمر مستقبله.
وعدي لكم ان لا نهدأ ولا نستكين وان نستمر في نضالنا حتى الشهادة لكشف لغزكم وعودتكم واعادة احياء نهجكم
فما ايام الظالمين الا عددا وما حكمهم الا بددا.

error: !!