الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

أخبار سياسية - محلية وعالمية

حجازي خلال استقبال وفود المهنئين لليوم الثاني : وعد بالمحافظة على مسيرة الحزب، وبأن نكون الصوت الاضافي المطالب بحقوق ابناءالمنطقة.

حجازي خلال استقبال وفود المهنئين لليوم الثاني :
وعد بالمحافظة على مسيرة الحزب، وبأن نكون الصوت الاضافي المطالب بحقوق ابناءالمنطقة.

لليوم الثاني على التوالي يواصل الامين القطري في حزب البعث العربي الاشتراكي علي حجازي استقبال وفود المهنئين عند مدخل مدينة بعلبك الجنوبي.
وامّ مركز الاستقبال الذي رفعت عليه الإعلام اللبنانية والاعلام السورية واعلام وشعارات البعث وصور الرئيس بشار الأسد فعاليات سياسية حزبية، اجتماعية نقابية مخاتير، ورؤساد بلديات.
وكان في استقبال المهنئين أعضاء من القيادة القطرية واللجنة المركزية في الحزب واعضاء الفروع والشعب.
حجازي.
وعد بالمحافظة على مسيرة الحزب، وبأن نكون الصوت الاضافي المطالب بحقوق ابناءالمنطقة.
ورأى بإن الحضور الكثيف يأتي من باب الوفاء والمحبة لسوريا وقائدها بشار حافظ الأسد.
وراى حجازي بان ابناء المنطقة اليوم يبادلون سوريا الوفاء لما قدمته وبذلته من تضحيات قدمتها في سبيل ابناء المنطقة.
وشدد حجازي على تجاوز الاختلافات مؤكدا العمل على ان نكون جسرا للعبور والتواصل بين سوريا ولبنان والمنطقة، انطلاقا من عنوان مسيرة اخترناها عنوانا للارداة والادارة.
وشدد على أولوية تبني مشروع سياسي يعلن عنه قريبا من خلال طرح وثيقة على الجهاز الحزبي يقوم بدراستها وفق رؤية مستقبلية اقتصادية، لأننا ندرك تماما حجم معاناة اهلنا من الناس.. أملا ان تحمل المرحلة المقبلة انفراجات على المستويين السياسي والاقتصادي، ومن الطبيعي ان يكون خيارنا دائماً الوقوف الى جانب الناس.

 

 

شارك الخبر
error: !!