الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

وفد من عشائر العرب العيدين زار مستنكراً قيادة حزب الله متضامناً ومعزياً ومستنكراً احداث خلدة …

وفد من عشائر العرب العيدين زار مستنكراً قيادة حزب الله متضامناً ومعزياً ومستنكراً احداث خلدة …

زار وفد من عشائر العرب العيدين في البقاع قيادة حزب الله في حسينية الإمام الخميني في بعلبك، متضامنا ومعزيا، مستنكراً أحداث خلدة وكان في استقبالهم مسؤول قيادة حزب الله في البقاع الدكتور حسين النمر ومعاون هاني فخر الدين واعضاء القيادة
بعد كلمة باسم العشائر للشيخ رياض محمد الحمود كلمة استنكر فيها الهجوم المسلح، وقال إن ما حصل ليس من منطق العشائر، ومن عداداتها إغاثة الملهوف ونصرة المظلوم والحفاظ على حسن الجوار وحماية الدخيل، وما حصل في خلدة كاد ان يشعل فتنة مذهبية وحرب أهلية، وحرصنا اليوم على السلم الاهلي بوضع حدود لهذه المشكلة بما يعزز الاستقرار بين اللبنانيين جميعا.

النمر
أكد على دور عشيرة العيدين الطيب من خلال حفاظها على وحدة المسلمين وتحصين الجوار على أسس من المحبة والوفاء، وكأننا ابناء بيت واحد ومدينة واحدة، ولم نعرف من هذه العشيرة الطيبة سوى التقدير والاحترام.
وثمن النمر موقف عشيرة العيدين الذي يدعو الى درء الفتنة والوحدة ورص الصفوف وإنزال الحكم العادل بالمجرمين، ومن بداية الحادثة حتى نهايتها طالبنا. نطالب مؤسسات الدولة القيام بدورها بالقاء القبض على المجرمين لياخذوا قصاصهم، وإذا لا سمح الله يترك الحق لأولياء الدم، ولنا كل الثقة بالدولة ومعكم ايها العشائر نحافظ على التقاليد ، فالعربي شجاع مقدام وصاحب كلمة وسمات طيبة نؤكد عليها ونشكر كل من واسانا وعزانا عاملا على درء الفتنة
والقى منير فنيش العيدي كلمة
دعا فيها لدرء الفتنة والصفح تحت سقف المقاومة وأمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله.

error: !!