الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

مرتضى استقبل سفيرة إيطاليا ووفداً من بلدية الغبيري.

استقبل وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال عباس مرتضى سفيرة ايطاليا في لبنان نيكوليتا بومبارديري ووفداً من وكالة التعاون الإيطالية للتنميةAICS ، حيث تم التأكيد على أهمة الشراكة والتعاون مع الحكومة الإيطالية، على ضوء المشاريع التي نفذت ومولتها وكالة التعاون الإيطالية AICS .
كما تم النقاش بالمشاريع المقترحة والتي تهدف الى دعم القطاع الزراعي في لبنان حيث تركز على زيادة الإنتاج وتخفيض فاتورة الإستيراد، خاصة في المشاريع المنبثقة من الإستراتيجية التي أطلقتها وزارة الزراعة عام ٢٠٢٠، والتي تحاكي حاجة القطاع الزراعي بواقعية وتماس مع المزارعين.

وشكر مرتضى وقوف حكومة إيطاليا الدائم مع لبنان ودعمها لمختلف القطاعات وفي طليعتها القطاع الزراعي، لما يشكله من ضمان للأمن الغدائي اللبناني، إضافة إلى اعتماد النسبة الأكبر من الشعب اللبناني على هذا القطاع، داعياً الى توحيد الرؤية الدولية لتأمين ضروريات استمرار الزراعة في لبنان.

وقد تم الإتفاق على لقاءات متتالية لفريق العمل المشترك بين الوزارة والحكومة الإيطالية لتطوير المشاريع، وتلبية الأولويات التي تدعم المزارعين .

كما استقبل مرتضى رئيس بلدية الغبيري معن الخليل على رأس وفدٍ من موظفي البلدية وأعضاء نقابة موظفيها، وتم البحث في ملف صندوق تعاضد الموظفين التابع للبلدية.
وشكر الوفد حرص مرتضى الدائم على الملفات التي تعنى بالأمن الإجتماعي والصحي، واهتمامه بالصندوق ضمناً، لما يؤمن من مستلزمات وتأمينات صحية للموظفين .

من جانبه أكد الوزير مرتضى أن دور صناديق التعاضد ظهر جلياً في ظل الأزمة التي عصفت بالبلاد، وخاصة بالقطاع الصحي جراء جائحة كورونا، مشيراً إلى أن هذه الصناديق أثبتت جدواها.

ونوه مرتضى بخطوة القييمين على إنشاء صندوق تعاضدي للموظفين على صعيد بلدي، آملاً أن تعمم هذه التجربة على مختلف بلديان لبنان، مشدداً على ضرورة تطوير أساليب إدارة هذه الصناديق، ومحورتها حول المصلحة العامة الإنسانية لمنتسبيها، مع الأخذ بعين الإعتبار ضرورة مكننة وتحديث الآلية الإدارية لهم بطريقة موحدة، تضمن أداءها وتحافظ على شفافيتها وسرعة تلبيتها للمستفيدين.

error: !!