الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

مكتب الشباب والرياضة في حركة امل يختتم دورة الإمام الحسن المجتبى (ع) بحضور رئيس الهيئة التنفيذية لحركة أمل مصطفى الفوعاني

راى رئيس الهيئة التنفيذية في حركة امل مصطفى الفوعاني ان الرئيس نبيه بري لا زال يعمل على مبادرته لانها الامل الوحيد لحالة المراوحة الحاصلة في البلاد وعلى المعنيين العودة الى تغليب المصلحة الوطنية قبل اي شيء والوقت لم يعد من مصلحة احد والتنازل وحده يصل بنا الى بر الامان

وخلال حفل توزيع شهادات على المشاركين في دورة الامام الحسن المجتبى (ع) في فن الخطابة الذي اقامه مكتب الشباب والرياضة في مبنى قيادة اقليم البقاع بحضور مسؤول التنظيمي لإقليم البقاع اسعد جعفر وأعضاء من أقليم البقاع.

اشار الفوعاني ان الناس لم تعد تحتمل اذلالا” اكثر ولنتعظ جميعا” قبل الانفجار الاجتماعي ويومها لن ينفع تحقيق المكاسب فسيسقط الوطن على الجميع ولا يجرب احد صبر وفقر الناس وللمرة الالف نجدد الدعوة الى البدء بعملية الانقاذ التي يعتبر مدخلها تشكيل الحكومة العتيدة

الفوعاني اعتبر ان الامام الصدر هو اول من وقف في وجه التطبيع عندما قال اسرائيل شر مطلق والتعامل معها حرام مؤكدا” ان اسرائيل لم تستهدف ماءنا وارضنا انما استهدفت انساننا وهذا الانسان بالتزامه نهج وفكر المقاومة استطاع تحقيق النصر في ايار 2000 وتموز 2006 وما بين ايار وتموز كانت ولادة امام الانتصارات سماحة القائد السيد موسى الصدر

الفوعاني اكد ان حركة امل وفي ظل الحالة الاجتماعية الصعبة ستبقى الى جانب الناس وتدافع عن حقوقهم وتوجيهات الرئيس نبيه بري دائما” تصب في متابعة امور المواطنين والوقوف على هواجسهم ودائما” الى جانبهم في هذه الضائقة الاقتصادية الاصعب في تاريخنا الحديث

الفوعاني اشاد بالمشاركين معتبرا” الشباب هم صانعو المستقبل وانهم اليوم ينطلقون واننا مطمئنون بانهم سيحملون ارث ونهج الشهداء وسيكونون خط الدفاع الاول عن هذا الوطن في كل ما الميادين

الفوعاني ختم بالقول انه لا يسعنا في كل لحظة الا بالتوجه نحو البوصلة فلسطين لنجدد دعوتنا للامتين العربية والاسلامية بان القضية المركزية ستبقى فلسطين والقدس عاصمتها الابدية وان كل المتآمرين سيتهاوون مع مشاريعهم.

وفي الخاتمة تسلّم الفوعاني درعاً من المسؤول التنظيمي لحركة اسعد جعفر في الإقليم و مسؤول مكتب الشباب والرياضة في البقاع د أيمن زعيتر.

error: !!