الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

بعدما حرّر نفسه من عملية الخطف … عدنان دباجة يروي ما حصل معه …

بعدما حّرر نفسه من عملية الخطف … عدنان دباجة يروي ما حصل معه …

 

تمكن المخطوف عدنان دباجة من الفرار مع ساعات الفجر من ثلاث مجموعات يؤلفون عصابة واحدة تمتهن عمليات الخطف مقابل فدية مالية،
وروى عملية اختطافه من قبل مجموعة من المسلحين ادعوا انهم يتبعون لجهاز أمن الدولة، يستقلون ثلاث سيارات قاموا باختطافه من مشروعه في بلدة كفريا في البقاع الغربي ، وقال لقد قاموا باختطافي اولا الى مكان مجهول بقيت فيه لثلاثة ايام ومن بعدها نقلت الى مكان آخر وبقيت في محتجزاً ستة أشهر وسبعة ايام، في غرفة واحدة، وكان الخاطفون يوهمونني بأن مكان احتجازي هو على الحدود اللبنانية السورية شمالي الهرمل. لاكتشف بعد فراري انني كنت محتجزاً في احد الغرف التي تعود لاحد المنازل في جويا في الجنوب اللبناني في منطقة محترمة جداً، وبعد فراري واعلان مكان احتجازي لم يصدق احد باني كنت محتجزاً في جويا ، لأن الخاطفين كانوا يتواصلون مع عائلتي من خطوط مختلفة ومن بينها خطوط سورية بالأمس زارني وفد من أهالي جويا في القرعون واستنكروا ما حصل لي .
للأسف وجّهنا الاتهامات اولاً بكل الاتجاهات.
هدد الخاطفون عائلتي وهددوني، وكانوا يوهمونني بأن هناك أشخاص سيدفعون عنك الفدية، التي لم يحددوها بمبلغ معين ولم أكن لاصدق لاني كنت اعرف إمكانية الاشخاص الذين سموهم.
واشار دباجة الى ان الخاطفين يتوزعون على ثلاث مجموعات صغيرة يؤلفون عصابة واحدة، واشار بأنه لا يوجد لعملية الخطف اي بعد مذهبي او ديني، وما علمته ان أمن حزب الله كان يبحث عني وقد تمكن في بعض المرات من الوصول ، الى مكان قريب من احتجازي وذلك في ١١/١١/٢٠٢٠ ما دبّ الرعب في بقلوب الخاطفين ودفع بهم للهرب.
وشكر الاجهزة الأمنية وعائلته وأبناء بلدته القرعون على متابعتهم.
وقال انا مطمئن لدور الاجهزة الأمنية والقضائية اللتان تعملان على المتابعة لكشف تفاصيل الجريمة ، وانا تحت سقف القانون .
وشكر أهالي الجنوب الذين زاروني واستنكروا ما حصل لي من احتجاز في احد بلداتهم في جويا.
ونفى دباجة دفع اي فدية مقابل الإفراج وقال تمكنت من الهرب عند الساعة الخامسة والربع ولجأت الى احد المنازل وقد نقلني أصحاب الى مخفر جويا بعدما آمنوا لي اتصالا مع عائلتي.

شقيقه خليل دباجة الذي كان يتابع عملية خطف شقيقه عدنان شكر من وقفوا الى جانب العائلة في محنتها خلال فترة الخطف والاحتجاز.
كما توجه بالشكر للأجهزة الأمنية متابعاتها، مع تلقى العائلة وعداً بالمتابعة من الاجهزة الأمنية حتى كشف كل تفاصيل ملف الخطف.

 

error: !!