الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

أخبار أمنية

نفذ مدراء المستشفيات الخاصة و الكوادر الطبية والتمريضية اعتصاما في باحة مستشفى دار الحكمة في بعلبك

نفذ مدراء المستشفيات الخاصة و الكوادر الطبية والتمريضية اعتصاما في باحة مستشفى دار الحكمة في بعلبك استنكارا للاعتداء الذي حصل الأحد الماضي على أطباء الطواريء والطواقم التمريضية، ما تسبب باقفال المستشفى وعدم استقبال المرضى وجاء الاعتصام بدعوة من مدراء المستشفيات الخاصة والطواقم الطبية استنكارا لما تعرض له الطاقم الطبي في المستشفى من اعتداء ولثني الادارة بالرجوع عن قرار الأقفال في ظل الظروف الصعبة التي تعاني منها المنطقة من نقص في الأسرة في ظل تفشي الكورونا في هذا الوضع الصحي الصعب
وتلا باسم مدراء المستشفيات الخاصة في المحافظة، مدير مستشفى دار الأمل الجامعي علي علام بيانا
رأى فيه ان الاعتداءات على المستشفيات والكوادر الطبية أصبحت عادية وحتى شبه يومية وما حصل في مستشفى دار الحكمة يحصل في كل مستشفيات المنطقة دون حساب أو عقاب، عند مراجعاتنا للقوى الامنية لم نكن نحصل على اي نتائج، وللأسف ما حصل بالامس من اعتداء ادى الى اقفال المستشفى ، وجئنا اليوم لنراجعهم ونحثهم من أجل ثنيهم عن قرار الأقفال، ونقول لهم لقد ضحيتم كثيرا ولا بأس من مزيد
في رده على أسئلة الإعلاميين
قال المستشفى مقفلة منذ السبت الماضي، هناك ضغوط هائلة على المستشفى وما يحصل فوضى عارمة في القطاع الصحي لا يوجد أسرة في المستشفيات، في ظل تفشي وباء كورونا، ومستشفيات المنطقة بحاجة لأي سرير، نفهم ونتفهم ما حصل وما ادى الى الأقفال بسبب تمادي المجرمين، وقد تمادوا كثيرا باعتداءاتهم، وما وصلنا اليه بالأمس من اعتداءات كبيرة على كوادرنا الطبية، لم يعد بإمكاننا ان نتحمل مثل هذه الاعتداءات، ووصلنا الي الحد الأقصى وما حصل في دار الحكمة سيتكرر في اي مستشفى في المنطقة.