الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

مرتضى مشروع المسح الوطني الشامل لمزارع تربية الاسماك في لبنان:

مرتضى مشروع المسح الوطني الشامل لمزارع تربية الاسماك في لبنان: لتحسين الاستثمار في تربية الاسماك لما في ذلك من أهمية للأمن الغذائي الوطني

اطلق وزير الزارعه في حكومة تصريف الاعمال عباس مرتضى ،مشروع المسح الوطني الشامل لمزارع تربية الاسماك في لبنان وتلاه توقيع بروتوكول تنفيذ المسح التجريبي المخزون السمكي في المياه اللبنانية ، بحضور امين السر التنفيذي لمصائد الاسماك في البحر المتوسط عبدالله سرور وممثل منظمه الأغذية والزارعة للامم المتحدة الفاو موريس سعادة .

مرتضى أكد على المثابرة في العمل من أجل تحسين أوضاع الصيادين من خلال تطوير القطاع والتشريعات اللازمة والعمل للبحث عن مخزونات سمكية جديدة وافق جديد للصيد البحري المستدام وكذلك تطوير قطاع تربية الأسماك من خلال تقنيات حديثة والعمل على تحسين الأعلاف المحلية وتطوير قدارت التربية ومكافحة أمراض الأسماك ، مشيرا في الوقت عينه الى ان الدوائر المختصة في وازرة الزارعة تعمل على إعادة دمج الشباب اللبناني في قطاع الصيد البحري وتربية الأحياء المائية، حيث ان لبنان بأمس الحاجة الى تطوير إنتاج محلي لتأمين التوازن بالأمن الغذائي من خلال جذب هذه الشريحة من خلال تطوير أعمال موازية لهم، ووضع وانشاء معهد فني رسمي في معهد علوم البحار في البترون لتعليم الصيد المائي وتربية الاحياء المائية ومن خلال العمل على إنشاء مراكز حديثة لإنتاج الأسماك مجهزة بكامل المعدات المتطورة لتدريب مربي الأسماك على الطرق الحديثة للإنتاج وكذلك التدريب على وقاية ومعالجة أمراض الأسماك والعمل على تحديث مفهوم تعليف الأسماك ولايجاد حل محلي لإنتاج الأعلاف؛ يأتي هذا من أجل أن يصبح القطاع قادرا على جذب الإستثمار في تربية الأسماك لما في ذلك من أهمية للأمن الغذائي الوطني الأمر الذي
من شأنه تخفيف الضغط على الثروة السمكية.

وفي الختام شكر مرتضى “الهيئة العامة لمصايد الأسماك في البحر المتوسط والبحر الأحمر ال GFCM ومنظمة الفاو على الجهود التي كانت ولا تزال تبذلها والمبادارت التي يتم تقديمها اليوم من أجل لبنان حيث هو بأمس الحاجة ليد العون والدعم لإعطاء الأمل”