الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

أخبار أمنية

نظم تجمع ومحتجو الثورة في البقاع تحركاً في ساحة خليل مطران في بعلبك

نظم تجمع ومحتجو الثورة في البقاع تحركاً في ساحة خليل مطران في بعلبك، بمناسبة ذكرى اربعين انفجار المرفأ رفع المشاركون، خلال التحرك الاعلام اللبنانية ولافتات تندد بأداء السلطة .
وتحدث باسم الثوار يوسف مرتضى اكد ان اداء السلطة الفاسد ادى الى انهيار الاقتصاد وتبخر الوادائع وافلاس البلاد .
وقال ٦٠ بالمئة من اللبنانيين عاطلون عن العمل والهجرة الى ازدياد ولا احد ينتظر من هذه السلطة ان تجترح الحلول والحل الوحيد هو برحيلهم كلهم يعني كلهم .
علي طه طالب القضاء بأن يأخذ بتحقيق شفاف ياخذ مجراه من أجل الوصول إلى الحقيقة .
رئيس بلدية بعلبك الاسبق غالب ياغي اكد ان الوقفة هي تعبير عن الاستنكار بسبب لتخاذل السلطة وعدم مسؤوليتهم حيال انفجار المرفأ بعد ٤٠ يوم على هذه الكارثة ببلسمة جراح الناس واتوجه بنصيحة للرئيس عون بالرحيل قبل ان يصل الحريق الى قصر بعبدا .
الدكتور حسن مظلوم عزى بشهداء المرفأ بمناسبة الذكرى الاربعين على الكارثة وطالب بنتائج تحقيق مقنعة وشفافية بعد أربعين يوما من التحقيق لم تتمكن فيه السلطة من الوصول الى اي نتيجة قانونية ومقنعة واكد على شفافية التحقيق لان هذه الجريمة لن تمر كغيرها من الجرائم