الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

فنون واجتماعيات

وداعاً أبو غسان …

وداعاً أبو غسان …

وداعاً ابو غسان يا من أعطى للنجوم ألقها وللصداقة رونقها، والحياة بريقها.
لحظات مؤلمة حلّت عليّ عندما قرأت خبر الرحيل. رحيل فارس ترجل على غير موعد.
وداعا يا صديق الدراسة، من افنى عمره في خدمة الوطن وفي تثقيف الاجيال .
ابو غسان وهي الكلمة المحببة التي كنت تحب أن اناديك بها بعيداً عن الألقاب.
تركت بصمة لا يمكن أن يمحوها الزمن.
وداعاً ايها الصديق الصدوق، يكفينا فخرا أنك كنت صنواً للمحبة وشريكاً للنجوم، تركت فينا أثراً، كنت وستبقى في نفوسنا دائما عنواناً للكبرياء، شامخاً كشموخ الأرز وجبال الصوّان، أحببت بريتال وأحبتك
كنت غيوراً على الجميع،
ترجلت باكراً عن صهوة جوادك من دون موعد.
دعواتنا دائماً كانت لك بالشفاء العاجل لكنها أرادة الله وتسليم قدره، فلنسلم بإرادة الخالق.
وداعاً ايها الصديق العزيز، أبو غسان.
حسين درويش
مدير موقع الإخبارية اللبنانية.