الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

وزير الصحة حمد حسن اطلق حملة تلقيح كورونا في مستشفى بعلبك الحكومي

وزير الصحة حمد حسن اطلق حملة تلقيح كورونا في مستشفى بعلبك الحكومي

اطلق وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حمد حسن، حملة تلقيح كورونا، كوفيد ١٩ في مستشفى بعلبك وقد أجرى الوزير حسن اول عملية تلقيح للدكتور علي هزيمة في قسم تلقيح كورونا التابع لمحافظة الصحة ثم تلاه مدير المستشفى والأطباء والعاملين في قسم كورونا بحضور ، معاون مسؤول منطقة البقاع في حزب الله هاني فخر الدين ، رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق، رئيس أتحاد بلديات بعلبك علي ياغي، مدراء مستشفيات حكومية وخاصة ، أطباء وعاملين بالحقل الصحي .

بعد قص شريط افتتاح قسم التلقيح

أكد الوزير حمد حسن :

سعي الحكومة والوزارة من أجل الحصول على مصادر أخرى من لقاح فايزر، وقال وصلنا امس ٣١٥٠٠جرعة، وشركة فايزر ملتزمة بتعهداتها تجاهنا، ونحن مصممين على ذلك، ونحاول تأمين لقاحات فعّالة من مصادر أخرى، الى حين تحقيق المناعة المجتمعية التي نطمح إليها بنسبة ٨٠ بالمئة، ونشدد على أن محاربة الوباء إلزامية من خلال الاجراءات الوقائية والتباعد، وعلينا القيام بسلوك وقائي ضد الوباء واخذ عبرة بان الإقبال الذي حصل في بعض المناطق مازال متدنيا، فيما ارتفع في غير مناطق.
واكد حسن حرصه على جميع اللبنانين المعرضين للخطر موجها التحية للاعلاميين والعاملين في حقل الإعلام والاعلاميين الميدانيين، وقال هؤلاء وجهة نظرهم حق بالنسبة للقاح، لكنهم قالوا نحن لا نبدّى انفسنا عن احد محتاج للقاح من كبار السن الذين هم عرضة بشكل اكبر للإصابة.
المراسلون الميدانيون هم من أكثر الفئات عرضة للإصابة.
كلجنة وطنية حصل هناك إجماع للعمل وفق الجدول والاولويات كي لا تكر السبحة لان كل قطاع يعتبر نفسه اكثر عرضة للإصابة من الاخر .

وأضاف اليوم نطلق حملة تلقيح ضد كورونا من مستشفى بعلبك الحكومي لتكتمل مهمة المستشفى من حضانة المرضى واستقبال المرضى ورعايتهم الى حماية كل فئات المجتمع اللبناني في محافظة بعلبك الهرمل بعد مستشفى دار الأمل الجامعي الذي افتتحنا فيه مركز للتلقيح.
وأمل الوزير حسن ان تتحسن اعداد المسجلين على المنصة وخاصة ان النسبة لا تزال متدنية جدا في محافظة بعلبك الهرمل بعد عكار وفي عكار بلغت نسبة المسجلين على المنصة ١،٦ بالمئة، وندعو اهلنا في عكار ان يقبلوا على التسجيل، اما في بعلبك وصلت النسبة الى ٢ بالمئة، اما في مَحافظة البقاع هي ٥ بالمئة، للأسف هناك ضعف في الأرقام المسجلة وخاصة في ظل انتشار وارتفاع عدد حالات الوباء الارتفاع في عدد الإصابات في بعلبك الهرمل وعكار، علينا أن نقبل بشكل اكبر على التسجيل وخاصة لدى الفئات العمرية الأكبر سناً ، وفي جردة لعدد المسجلين على المنصة نعود ونؤكد في عكار ١،٦ بالمئة، وفي بعلبك ٢ بالمئة، في البقاع ٥ بالمئة، في النبطية ٦ بالمئة، في الجنوب ٧،٤ بالمئة، الشمال ١٠ بالمئة، بيروت ١٦ بالمئة، اما جبل لبنان فهو متفوق وهو قدوة للمجتمعات ووصلت النسبة الى ٥٢ بالمئة،
اما في بعلبك الرقم المسجل على المنصة هو ١٥٤٦ فوق ال٧٥ سنة وهذا رقم خجول بنسبة متدنية، والدعوة موجهة للبلدية والاتحاد من أجل القيام بخطة من أجل تفعيل دورهم ومساعدة الناس من كبار السن ومساعدة الناس في المناطق النائية لمساعدة من يحتاجون في حل المشكله التقنية التي يمكن أن يواجهونها.
ورأى ان لدينا انخفاض وارتفاع في نفس الوقت في عدد الإصابات، وتبين لدينا بعد الأقفال العام ان محافظتي بيروت وجبل لبنان تدنت فيهما عدد الإصابات وظهر ذلك من خلال الفحوصات الايجابية وانخفضت من ٢٢ بالمئة الى ١٨ بالمئة بينما ارتفعت النسب في عكار وبعلبك الهرمل فيما ارتفعت اعداد الإصابات في هذه المناطق.

وتمنى حسن الالتزام بحملة التلقيح والعمل وفق معايير الخطة الوطنية المعدة لذلك وقالو علينا أن لا نتشاطر، وكل من يتشاطر ويمرّر ذويه، يكون بضميره وذمته شخص فوق ال٧٥ سنة كان من المفروض ان يتلقى اللقاح ان كان اصيب او حصلت له عوارض، ممن أخذنا ادوارهم.
واشار الى ان بعض المدراء في بعض المراكز قد تجاوزوا ما هو مطلوب بسبب التذاكي على المنصّة في بعض المناطق وقد تجاوزوا الحدود وهذا له مردود سلبي على معنويات المواطنين وبرايي التقنيات المستحدثة وتحديث المنصة بشكل يومي هي من أرقى ما أنجز لمواجهة الجائحة، ونحن ملتزمين بالخطة والاولويات من أجل حماية المجتمع اللبناني والمقيمين جميعا، بحيث لا تستطيع الوزارة ان تضع في كل مركز عدد من المراقبين من أجل التدقيق بالهويات، وهذا امر لا يجوز، وهذا من مهمة مدير المركز والمستشفى ونتمنى أن تؤخذ هذه الأمور بعين الاعتبار.
وردا على سؤال أشار حسن إلى أن اعداد المسجلين على المنصة في الهرمل ما زالت متدنية وفي حال الارتفاع سنفتتح قسم التلقيح في مستسفى الهرمل الحكومي.

النائب علي المقداد :
رأى ان مستشفى بعلبك الحكومي من خلال تجهيزاته وكوادره الطبية اثبت انه على قدر كبير من المسؤولية في علاج مرضى كورونا ،
وأنوه بدوره الفاعل في محاربة الجائحة وقد ارسلنا الكثير من المرضى عندما اضطرينا ان نرسلهم الى بعلبك للعلاج من مناطق بيروت وجبل لبنان والشمال بسبب الأداء الجيد في المستشفى وهذا نهنىء عليه مدير المستشفى واليوم وبمناسبة الذكرى السنوية الاولى لكورونا نقول ان البعض لا يزال غير متصالح مع نفسه لمحاربة كورونا والوزير حسن تحدث عن نسبة صادمة في الارقام التي تسجلت في المحافظة سواءفي بعلبك الهرمل او في عكار وعلينا ان نتعاطى مع الجائحة وكأنها بدأت بالأمس وليس منذ عام ، وعلينا التسجيل على المنصة وهي تدل على اللا مبالاة وندعو اهلنا للتسجيل من هم في الاعمار ٧٥ وما فوق اليوم وفي المرحلة الثانية ستكون الفئات العمرية فوق ال ٦٥ والدعوة للجميع اليوم لحث الناس من اجل الاقبال على المنصة والا سنبقى نعيش في حالة الوباء مهما كانت نوعية اللقاح وتلقحت اليوم كي اقول للناس ان هذا اللقاح مفيد .

مدير المستشفى عباس شُكر :
شكر الوزير حسن على وقوفه بجانب المستشفى من اجل العمل معاً يد واحدة من اجل خدمة اهلنا .
وناشد ابناء منطقة بعلبك الهرمل الاقبال من اجل التسجيل على المنصة علماً ان لدينا في المستشفى ٦٨ مريض وهذا أقصى ما يمكن أن تستوعب المستشفى لمرضى كورونا