الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

أخبار سياسية - محلية وعالمية

إزاحة الستار عن جدارية القادة الشهداء في بعلبك

إزاحة الستار عن جدارية القادة الشهداء في بعلبك

نظمت قيادة حزب الله في البقاع مراسم الشهداء القادة قرب روضة الشهداء حيث وضع اكليل من الزهر على ضريح الشهيد القائد الحاج حسان اللقيس
والقى كلمة حزب الله السيد فيصل شكر نائب مسؤول حزب الله في منطقة البقاع، الذي ازاح الستارة عن جدارية القادة الشهداء

حيث القى كلمة جاء فيها :
تحت راية الثورة الاسلامية المجيدة بقيادة امام الامة الراحل الامام الخميني وامام الامة الأمام الخامنئي تحت راية سيد المقاومة نحيي ذكرى الشهداء القادة بإحياء ذكراهم وذكرهم تبقى هذه المسيرة حية عزيزة عظيمة متباركة متألقة تحقق الانتصارات في كل الساحات بحمدالله تبارك وتعالى ، فالدماء التي حيّت وتحيّت واحيت الاسلام المحمدي في زمن رسول الله (ص) وفي زمن امير المؤمنين علي (ع) وعندما استشهد سيد الشهداء ابي عبدالله الحسين عليه افضل الصلاة والسلام مع اهل بيته واصحابه تلك الدماء هي التي اثمرت انتصارات عزيزة لهذه المقاومة والثورة في وجودنا وعصرنا وتاريخنا تحت راية اسلامية محمدية اصيلة ، فالدماء الذكية التي تسفك في سبيل الله والارواح التي تزهق زوداً عن حياض الله وحياض رسوله واسلامه المحمدي الاصيل سوف تبقى متألقة في كل اقطار الدنيا ومهما انتهت السنين والدهور والليالي والايام ستبقى تلك الدماء تثمر انتصارات عظيمة وعديدة فيا شيخ راغب حرب ويا سيد عباس الموسوي ويا حاج رضوان ويا حاج حسان ويا كل المجاهدين والقادة والشهداء الابرار نحن سنبقى على طريقكم ودربكم الذي سلكتموه في تحرير الارض وأمان العرض وعز المجد لهذه الامة تحت راية سيد المقاومة وقائد المقاومة السيد حسن نصرالله الى ان نحرر فلسطين من رجس الصهاينة والى الساعة العزيزة والعظيمة التي نخرج فيها تلك القوات الباغية للعدو الاميركي من منطقتنا من منطقة الشرق الاوسط وان ذلك آتٍ لا محالة لان لا وجود في منطقة حررها محمد واعزها محمد واعلى شأنها محمد بفكره ودينه وعقيدته ومسيرته وقرآنه ان يكون فيها جبار ومستكبر وظالم وقاتل امثال الجيش الاميركي في منطقتنا طرفة عين أبداً هو عهد ووعد لدمائكم ايها القادة الشهداء ولكل الدماء الذكية لشهدائنا في مسيرة المقاومة ومسيرة الثورة الاسلامية ان تبق هذه الرايات خفاقة في كل اقطار الدنيا وان نذل كل مستكبر في هذا العالم وما ذلك على الله ببعيد .