الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

جمعية اهالي الطلاب البنانيين في الخارج : المسؤلون يؤكدون لشعبهم أنهم ماضون في ازلاله أمام بوابات قصورهم ودعوة الى التحرك .

جمعية اهالي الطلاب البنانيين في الخارج :

المسؤلون يؤكدون لشعبهم أنهم ماضون في ازلاله أمام بوابات قصورهم ودعوة الى التحرك تزامنا مع الاقفال العام .

لم ولن ننسى الوعود العرقوبية التي تكرم علينا فيها مسؤولينا منذ عدة أشهر والمتعلقة بتنفيذ :
قانون الدولار الطلابي وذلك لتقطيع الوقت وصولا إلى تضييع العام الدراسي على طلابنا في جامعات الخارج عن سابق تصور وتصميم وكأن هؤلاء المسؤولين يؤكدون لشعبهم في كل مرة أنهم ماضون في ازلاله أمام بوابات قصورهم دون أدنى رحمة.
فخامة الرئيس عطوفة الرئيس دولة الرئيس أن الاستمرار في معاناة طلابنا في الخارج وضياع مستقبلهم في رقابكم ولسنا متسوليين على أبواب قصوركم لكننا أصحاب حقوق في تعليم ابنائنا لذلك ندعوكم ومن موقع مسؤوليتكم للكف عن المماطلة والعمل الجاد لتنفيذ قانون الدولار الطلابي قبل فوات الأوان ونهيب برؤساء الكتل النيابية أن تكون صادقة مع نفسها عندما اقرت قانون الدولار الطلابي وتعمل لوضع هذا القانون فورا موضع التنفيذ ونستغرب موقف مرجعياتنا الدينية اللامبالي حيال هذا الملف في حين لا تخجل من وضع الخطوط الحمر وحماية ناهبي المال العام أليس من المستغرب أن يكون في بلدنا ثلاثة رؤوساء حيث نراهم قابعون في القصور العامة التي بنيت من خزينة الدولة وينعمون بمخصصات تصرف لهم يوميا على حساب الفقراء ليكونوا عونا لمعاناة الناس وحل مشاكلهم فبأي عدالة يحكمون وهم يشاهدون امام اعينهم انهيار شريحة كبيرة من الشباب اللبناني المتعلم دون أن يحركوا ساكنا اذا كان هذا الاستخفاف بحقوق الناس وصل إلى الاهمال الفاضح ولم يرف لهم جفن وأن كان التاريخ لا يعنيهم بما سيسطر عنهم من صفحات سوداء في ارتكابهم اكبر جريمة بحق الطلاب على الأقل عليهم أن يخجلوا من الإخلال بواجباتهم ومسؤولياتهم اتجاه اصحاب الحقوق .

ونتوجه إلى طلابنا واهاليهم بالتحرك العام في جميع المناطق تزامنا مع تعليق الاقفال أمام المصارف مصطحبين معهم المستندات التي لحظها القانون ١٩٣ الخاص بالدولار الطلابي علما ان الحكومة قد اتخذت رزمة قرارات تتعلق بالإنفاق دون التطرق إلى هذا الملف الإنساني .

جمعية اهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج.