الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

روايتان متضاربتان حول وفاة انجلينا وحرق ترايسي وعائلة آيات تقطع الطريق

روايتان متضاربتان حول وفاة انجلينا وحرق ترايسي وعائلة آيات تقطع الطريق (بالفيديو )

قطع شبان من آل اسماعيل وعائلة #آيات اسماعيل زوجة اميل طانيوس وبمشاركة مختار بلدة بريتال حمد اسماعيل الطريق الدولية مساء عند مدخل البلدة بالإطارات المشتعلة احتجاجاً على ما يتم تداوله على بعض منصات التواصل الاجتماعي حول اتهام (ايات علي اسماعيل ) بقتل #انجلينا بولس ٨ سنوات وتعذيب #ترايسي ٦ سنوات بنات زوجها اميل بولس و#آيات تعمل على تربية خمسة أطفال وهي ام لثلاثة اطفال وطفلتان لزوجها هما #انجلينا و #ترايسي
– نجدية اسماعيل والدة #آيات اسماعيل :
اكدت ان ابنتها #آيات رهن التحقيق منذ اربعة ايام اي منذ يوم الخميس الماضي .
تقول بينما كانت ابنتي تقوم بتنظيف الطابق العلوي في منزل العائلة في الحمودية  سمعت صوت صراخ ” يا ماما ” فهرولت مسرعة الى الاسفل فوجدت #انجلينا ممدة ارضاً وغائبة عن الوعي ، فبدأت بتقديم الاسعافات الاولية وبدأت بالاتصالات فاتصلت بي اولا كي اساعدها فاستقليت فان وتوجهت من بريتال الى حزين .
جدتها والدة زوجته السابقة مريم ادعت عبر التلفاز : اننا بعد ست ساعات نقلنا الطفلة الى المستشفى واننا استهترنا بحالتها .
لقد قمنا بنقل الطفلة الى الى عيادة طبيب في بريتال نصحنا بنقلها الى المستشفى وتم نقلها إلى مستشفى دار الأمل الجامعي في دورس ، وصودف وجود طبيب شرعي في المستشفى، واستدعيت عناصر مخفر الطيبة للتحقيق واجرت تحقيقاتها
القوى الامنية طلبت اخذ الطفلة الى التحقيق وقد وافقنا معهم وبالوقت نفسه كنا قد عممنا طلبنا للتبرع بالدم من نفس فئة دمها ، وهناك شهود في المستشفى اننا عندما وصلنا كانت ملوثة بالمازوت والضربة كانت على أذنها .
استدعت القوى الامنية ابنتي الى مخفر الطيبة حيث تم التحقيق مع ” آيات ” ومع زوجها الذي أكد ان الحادثة كانت قضاء وقدر .
والطبيب الشرعي والمستشفى تحققا من ذلك وقد بقيت بجانب انجلينا للاعتناء بها حتى آخر لحظة من حياتها.
عندما وصل زوجي الى مستشفى دار الامل قال للقوى الامنية ان شقيقة انجلينا موجودة ويمكنهم استجوابها فأكدت عناصر القوى الامنية انهم لا يأخذون بشهادة طفلة .
ترايسي وانجلينا عاشتا مع ” خالتهم ” مدة سنة وستة اشهر .
ابنتي بريئة ذهبت الى ترايسي التي اتهمت بحرقها ايضاً وليسألوا صيدلية ” بيوجين ” كم مرة اشتربت لها الدواء وكم مرة عالجتها من الحروق ..
وتؤكد نجدية اسماعيل والدة آيات ان والدة انجلينا زارتها في المستشفى لمدة ربع ساعة بينما انا لم اتركها ولو للحظة وكل من في المستشفى يعلم ذلك .
يقولون على التلفاز ان ابنتي هي من قامت بقتل #انجلينا ( لا ثأر بيننا وبين أهالي بلدة الفاكهة ) وعندما زوجت ابنتي ل إميل طانيوس لم اكن اعلم من هي “مريم داغر ” حققوا مع آيات وبينما هي عائدة للمنزل مع زوجها واطفالها الثلاثة وعندما وصلت لحاجز ضهر البيدر اعادوا طلبها للتحقيق بعد هاتف تلقنه للتحقيق .
واطالب العدالة بإظهار حق ابنتي البريئة امام الله .
المختار حمد اسماعيل :
أسف لقطع الطريق واعتماد هذا الأسلوب غير الحضاري، خاصة في ظل الحجر والاقفال العام بالمقابل نتمنى على الاجهزة الامنية والقضاة النزيهين في الدولة اللبنانية ان يحققوا بشفافية في قضية آيات لانها بريئة ، فقد تم التحقيق معها في مخفر الطيبة وابلح ووزارة الدفاع وكان آخرها انها زارت الريحانية للتحقيق فغادرت ثم اعادوا استدعائها حيث عادت للتحقيق مرة ثانية .
جدة #آيات  أكدت ان والدة آنجلينا وترايسي كانت تقوم بإحراقهم بأعقاب السجائر وان وزوج والدتهم يشجعهم على تتناولا الكحول وكُن يطلبن من خالتهم عدم ارسالهم مجدداً لوالدتهم ،
وأكدت جدة آيات ان والدة ترايسي اتصلت بالقوى الامنية وطلبت منهم توقيف آيات فأعادوها للمرة الرابعة للتحقيق .
اما تراسي فقد وقع عليها ابريق الشاي وانا أؤكد ان والدتها اقنعتها بالشهادة ضد خالتها وبالنتيجة ترايسي هي طفلة ومريم هي ام

وكان الزميل #جو_معلوف قد نشر على صفحته على الفيس بوك انه واثناء تواجده في المستشفى اخبرته العائلة تفاصيل وفاة انجلينا ٩ سنوات شقيقة الطفلة منذ ١٦ يوم اثناء  وجودها في منزل والدها وزوجته والعائلة تطلب التحقيق بالحادثة وتعتبر انها قُتلت .

وطلبت من القضاء تعيين طبيب شرعي بكشف ملابسات الوفاة .
اكثر كلام تأثرت به عندما سألت الطفلة ماذا تطلبين من الرئيس شرتوني ؟
فأجابت : أريد انجلينا .

واكثر ما صدمني هي التفاصيل التي روتها اختها في المستشفى حول تفاصيل الاعتداءات الوحشية والضرب والتعنيف الذي كانت تتعرض له هي وشقيقتها انجلينا التي توفيق بظروف غامضة .
سنتابع القضية عن كثب لحين محاسبة كل مرتكب وضمان حقوق الطفلة التي تم الاعتداء عليها .

ويضيف ابلغتني المحامية بشرى الخليل ليلاً عن تعرض طفلة للضرب والاعتداء من قِبل خالتها زوجة والدعا وهي موجودة في مستشفى الكرنتينا في بيروت وقد تحركنا وابلغنا المحامي العام القاضي نديم زوين منتصف الليل والذي تحرك فوراً وفتح تحقيقاً في حادثة الاعتداء واحال الملف الى البقاع لمتابعته بما ان الجرم حصل ضمن محافظة البقاع .
اشكر الاستاذة بشرى والرئيس زوين للتحرك السريع وسنتابع القضية مع المراجع المعنية لحماية هذه الطفلة من العنف والتأكد من محاسبة وتوقيف من قام بالاعتداء عليها وضربها .

error: !!