الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

مدير مكتبه : استهداف قانصوه نضعه بالإطار السياسي

مدير مكتبه : استهداف قانصوه نضعه بالإطار السياسي

اقدم مجهولون ليلا بسرقة مزرعة ومنزل النائب والوزير السابق عاصم قانصوه في الهرمل بواسطة الكسر والخلع
وافيد عن سرقة مبلغ من المال وصفائح من الزيت وادوات كهربائية والة تعمل على فرط الزيتون
وحضرت دورياتان من استقصاء البقاع بامرة النقيب على الحاج دياب وكشفتا على مكان السرقة ، كما حضرت دوريات من مخابرات الجيش اللبناني وأمن الدولة، ومخفر القاع والمعلومات والادلة الجنائية وعملت على رفع البصمات وبوشرت التحقيقات
مدير مكتب الوزير والنائب السابق عاصم قانصوه، والمشرف على اعماله مصطفى خليل
رأى ان ما حصل هو اعتداء على أمن المنطقة، وبصوت عالٍ نطلب من الدولة اللبنانية ان تستعيد هيبتها.
وسأل من يريد أن يتجرأ بالتطاول والاعتداء على منزل عاصم قانصوه، هذا موضوع لا يحتمل والمطلوب من الدولة وضع حد
وما حصل ليلا، عند الساعة التاسعة سُجل دخول مسلحين الى المزرعة، اشهروا السلاح، قيدوا الناطور، خلعوا الأبواب، سرقوا، نهبوا، واعتدوا على المنزل، وعاصم قانصوه ليس بالرجل العادي.
وحول المسروقات
قال عدد من صفائح زيت الزيتون، اسلحة، بعض المقتنيات الخاصة بالوزير، واموال عائدة للناطور وفراطة زيتون.
السؤال المركزي الى اين نحن ذاهبين، موضوع السرقة نضعه بالإطار السياسي ونناشد المعنيين بوضع حد للتفلت الأمني في المنطقة .