الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

بيان صادر عن اجتماع النائب حمادة بأصحاب شركات النفط والغاز وفعاليات الهرمل

بيان صادر عن اجتماع النائب حمادة بأصحاب شركات النفط والغاز وفعاليات الهرمل .

 

تداعى اصحاب المحطات والشركات الموزعة للنفط والغاز واصحاب الافران والمؤسسات الغذائية وفعاليات بلدية واختيارية في البقاع الشمالي وقضاء الهرمل لاجتماع في مكتب النواب في الهرمل بحضور النائب ايهاب حمادة ورئيس اتحاد بلديات الهرمل للتباحث حول الازمات المتلاحقة المتعلقة بالمحروقات والسلع المدعومة من اعلاف طحين ولحوم ومواد غذائية وصدر عن المجتمعين البيان التالي :
١ – ان البقاع الشمالي وقضاء الهرمل جزء نابض من قلب لبنان والتعامل على اساس انه خارج حدود لبنان لجهة المعبر(حاجز الجيش) الذي اقيم في حربتا والذي يحمل مؤشرات خطيرة للتعامل مع ثلث سكان لبنان وكانه في بلد آخر هو اجراء مستنكر ندعو المعنيين الى تداركه  , بعد حجز وقائي ل٤٠٠ الف نسمة وثلث السكان .
٢- ان المواعيد التي حددها الاجراء المتبع حيث تسمح بدخول المحروقات والطحين والمواد الغذائية في اوقات محدودة تؤشر تأشيراً سلباً مباشراً على معيشة الناس وحياتهم المستقرة .
٣- ان التعاطي مع الشركات الموزعة والمحطات على اساس كيدي واستنسابي هو تعاطي مرفوض اذ نسأل انه كيف يمنع على الشركات الرسمية والمحطات الحائزة على تراخيص قانونية استلام حصصها وتسليمها في داخل البقاع الشمالي وقضاء الهرمل وبالتالي فالسؤال من اين يحصل المواطن في هذه المناطق على هذه السلع ، لذلك ندعو الى اعادة النظر بالاجراءات والآليات وطريقة المعالجة
٤- ندعو الدولة الى كل اجراء ما من شأنه ان يساهم في حصول ابناء المنطقة على حقوقهم لجهة السلع كلها دون تأخير واستنسابية ونؤكد على دعمنا لكل الاجراءات الآيلة الى منع التهريب .
٥- ندعو الاجهزة الامنية الى بذل كل جهد من اجل الاستقرار الامني وضغط المجتمع في ظل الجرائم التي تهدده ليل نهار .
وختاماً نحذر من ان هذه المنطقة تعاني الآن من فقدان هذه المواد كافة
وخصوصاً المستشفيات والتي انذرتنا بنفاذ مادة المازوت التي تشكل خطراً على المرضى وخصوصاً مرضى الكورونا في حال انقطاع التيار الكهربائي عن اجهزة التنفس .