الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

طليس واكب مع زواره شؤونا انمائية بلدية واختيارية: “ان حركة امل برئيسها وهيئاتها كافة في خدمة كل الملفات والقضايا

إستقبل مسؤول مكتب الشؤون البلدية والإختيارية المركزي في حركة “أمل” بسام طليس رئيس اتحاد بلديات قضاء الشقيف – النبطية محمد جابر الذي اطلعه على اوضاع الإتحاد من النواحي البلدية والبيئية والصحية لاسيما ملف معالجة ازمة النفايات في قرى ومدن الإتحاد.

وأكد طليس أمام جابر، حسب بيان المكتب، “ضرورة التعاطي مع ملف معالجة أزمة النفايات وغيره من الملفات وفق القوانين والأنظمة المرعية الإجراء واعتماد الشفافية وتخفيف الأعباء المالية عن كاهل الإتحاد وإنهاء هذا الملف بعيدا عن المهاترات والمزايدات الإعلامية”، داعيا الى “الوصول الى حل يرضي ابناء منطقة النبطية ، وان هذا الامر جملة وتفصيلا في عهدة مجلس الإتحاد وبما يراه مناسبا” .

وشكر جابر مكتب البلديات المركزي في حركة “أمل” لمواكبته الإتحاد “في كل ما يحتاجه وتحقيق الاهداف الذي أنشأ من اجلها”.

والتقى طليس رئيس مجلس إدارة الصندوق التعاوني للمختارين المختار ابراهيم حنا، في حضور المختار حسين بيرم وأعضاء مكتب البلديات المركزي في الحركة: ابراهيم حيدر أحمد وخليل حمود. وتم البحث في كل الامور التي تعنى بالمختار من صندوق تعويضات نهاية الخدمة الى ملف المساعدات وموضوع ضمان المختار”.

وتطرق حنا الى مشاريع القوانين الجديدة التي تخدم المختار والتي تتطلب اقرارها في مجلس النواب لاسيما رفع سقف طابع المختار لتغذية الصندوق بالايرادات اللازمة ومنهاتغطية نفقات تعويضات الخدمة” طالبا مساعدة مكتب البلديات ودعمه في اقرار هذه القوانين.

وأكد طليس “ان الحركة برئيسها وهيئاتها كافة هي في خدمة كل الملفات والقضايا التي تعنى بالمواطن وبالبلديات والمختارين”، منوها بعمل رئيس واعضاء الصندوق”، معلنا تبني المكتب ل”مطالب الصندوق والتنسيق مع رئيس الحركة رئيس مجلس النواب وكتلة التنمية والتحرير من اجل المساعدة في اقرار هذه القوانين في المجلس النيابي”.

والتقى طليس رئيس اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية محمد درغام ، وتم البحث في خطة سير الضاحية الجنوبية من النواحي الإيجابية والسلبية وسبل معالجة الثغرات في أسرع وقت ممكن للتخفيف من الازدحام الحاصل. كما تم التطرق الى مسألة تخصيص مواقف للسيارات والفانات العمومية في نطاق الاتحاد، اضافةالى بحث المشاريع والخدمات التي ينفذها الإتحاد من صحراء الشويفات وصولا الى منطقة الجناح لتحسين الواقع القائم.

وشدد طليس وردغام على “ضرورة اهتمام وزارة الداخلية والبلديات بالضاحية من خلال زيادة عديد عناصر القوى الامنية وشرطة السير لمساعدة الاتحاد في تطبيق خطة السير الجديدة ومنع المخالفات”.

error: !!