الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

فنون واجتماعيات

وزير الصحة حمد حسن يستقبل وفداً من جمعية منبر لبنان الثقافي .

وزير الصحة حمد حسن يستقبل وفداً من جمعية منبر لبنان الثقافي .

 

اعتبر وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن ان اي خطة لمواجهة جائحة كورونا هي خطة وقائية وفي لبنان اعتمدنا التدرج في اي خطة وهي سهلة الالتزام والمنال اذا التزم بها المواطنون وفي هذه الحال لا يمكننا في المقابل ان نضمن معدل الإصابات والاستشفاء والوفيات لان هذا الامر يقع على مسؤولية الفرد، كلام الوزير حسن جاء خلال استقباله وفد من منبر لبنان الثقافي في دارته في بعلبك وقال :
ان التشخيص المبكر هو من دورنا وتقديم الاسعافات والطواقم الطبية أيضا هو من دورنا ، اما التشخيص المتأخر للبعض والمكابرين بعدم وجود كورونا او انه امر عابر وعادي، وهو كذلك عابر وعادي لبعض الفئات العمرية
اما الفئات المتقدمة في السن يفترض بوعيها ومكانتها ان تتخذ الحذر اكثر بمواجهة الفيروس ، ولهذا كان عدد الوفيات مرتفع في الدول الاوروبية لان مجتمعهم هرم عكس مجتمعنا الفتي، ولكن أيضا في مجتمعنا المتقدم في العمر إذا لم يتخذ الإجراءات الوقائية اللازمة يصبح الفيروس يشكل خطر على حياتهم، وفي هذه الحال لا يمكن أن نحمل المسؤولية لأحد، وزارة الصحة او غيرها من الأطقم الطبية،
وعلينا في الفترة المتبقية لوصول اللقاح ان نتخذ الإجراءات الوقائية اللازمة والتشدد في تطبيقها لأننا ذاهبون الى هدف نسعى إليه منذ فترة طويلة، وبشكل او باخر مهما تضاربت المعلومات او الإشاعات او الأبحاث بشأن اللقاح ،يوفر حيز من الامان الصحي الوقائي،
وأضاف حسن : نقول ان من لديه هدف للوصول اليه يجب ان يضحي خصوصاً وان الفترة المتبقية لدينا اقل من شهرين يجب أن نضحي قليلاً خلال الأعياد المجيدة لكن مع الالتزام بالحذر حتى نخفف من العدوى وفي منازلنا علينا تنفيذ الإجراءات الوقائية ونحافظ على حياتنا وحياة من نحبه .
وبارك حسن انطلاقة منبر لبنان الثقافي مشددا على دور المثقفين في مجتمعنا للنهوض بلبنان .

وشكر رئيس المنبر الدكتور وشاح فرج الوزير حسن على جهوده في مواجهة جائحة كورونا في لبنان.

وعرض فرج انطلاقة هذا المنبر الثقافي الذي يجمع المثقفين من كل لبنان وهو منبر فكري وطني وليس منبر سياسي او مناطقي او طائفي واتخذ شعاره التنمية وتحويل المعرفة الى سلوك ووضع خطة مستقبلية لنشاطاته .