الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

مروان الحريري: كاتب وباحث في علم النفس

 

الاكتئاب مرض العصر.
٣٥٠ مليون مصاب حول العالم،
عوارضه، أسبابه، علاجاته.

ألاكتئاب ( la depression) هو اعتلال الحالة المزاجية عند الفرد، أو بألأحرى اضطراب مزاجي نفسي.
مرض يؤثر على التفكير والسلوك في آن واحد.
ويعاني منه حوالي ٣٥٠ مليون شخص حول العالم من جميع الفئات العمرية، قد تدفع الاصابة الشديدة بالاكتئاب إلى الانتحار، ويقدر عدد الأشخاص الذين يقدمون على الانتحار سنوياً في العالم حوالي ٨٠٠ الف شخص، ويعالج منه فقط ما نسبته ١٥ بالمئة ويعتبر من أكثر الاضطرابات النفسية شيوعاً في العالم.
الجدير ذكره ان النساء هن اكثر عرضة للاكتئاب من الرجال بحسب الدراسات، خصوصاً قبل الطمث(الدورة الشهرية) او بعد الولادة.
ويعتبر هذا المرض غامض بالنسبة للعامة، لأن أسبابه الحقيقية غير مفهومة.

ليس للأكتئاب سبب واحد، بل هو نتيجة تفاعل بين الجينات الموروثة والمحيط الإجتماعي والوضع العائلي، وهناك نوعان من الاكتئاب: الأول علاجه طبي، وسببه نقص في افراز هرمون السيروتونين(sérotonine)
وهو نوع من المواد الكيميائية التي تساعد على نقل الإشارات إلى الدماغ، واحد من الناقلات العصبية.يوجد حوالي ٤٠ مليون خلية في الدماغ تتأثر بهذا الهرمون، ويعتبر السيروتونين مسؤولاً عن المزاج(الفرح)، السلوك، حرارة الجسم، الذاكرة، النوم، الرغبة الجنسية، الشهية، الهضم، صحة العظام والدم.

والاكتئاب هو نقص في هذا الهرمون. ويسمى (clinical depression), والأخير إجتماعي ونفسي معاً، وعلاجه يتم بواسطة (psychotherapie) اي معالجة نفسية مبنية على تغيير ظروف الفرد الاجتماعية وشخصيته وطريقة تفكيره.
وهذا النوع من الاكتئاب علاجه أسهل من النوع الأول، لأن مصدره لا يتعلق بالجينات.
اكتشف علماء( genom) أن هناك واحدة من الجينات تسمى 5HTT وهي المسؤولة عن الاكتئاب بسبب نقص عامل كيماوي لصنع السيروتونين، وبعد بحث علمي وتجارب طويلة، اكتشفوا ان من يحملون هذه الجينة5HTT لا يتعرضون للأكتئاب إلا بعد تعرضهم لتجربة نفسية صعبة ومعقدة في طفولتهم او تعرضهم لصدمة عاطفية وهما السببان الرئيسيان لاستيقاظ هذه الجينة.
في هذه الحالة يكون الشفاء صعباً من الاكتئاب حتى مع تناول الدواء الذي يرفع مستوى هرمون السيروتونين الضروري للإحساس بالسعادة والنشاط.
مما يدفع الأطباء للجوء إلى جلسات الصدمة الكهربائية التي تخفف عوارض الاكتئاب.

عوارض ألاكتئاب توجز على الشكل التالي:
-هياج وغضب وقلق
-عدم الشعور باي متعة او سعادة
-الشعور باليأس
-الأم في العضلات
-صداع
-عدوانية
-عزلة
-النقد الذاتي
-صعوبة في التركيز
-احساس بعدم القيمة
-اللجوء للنوم لفرات طويلة
-فقدان الشهية او زيادتها (حسب الشخص)
-التعرق
-تناول الأدوية والمسكنات بكثرة
-الاستيقاظ ليلاً
-اضطرابات هضمية
-الشعور بالذنب
-نوبات بكاء
-النسيان.

يقول مالير :” يبدأ ألاكتئاب مع خيبة الأمل، وعندما تعشعش خيبة الأمل في نفوسنا، فانها تقود للاحباط.”
ويقول عالم النفس سليجمان: “ألاكتئاب هو اضطراب في ال” انا” التي فشلت بنظرك او في تحقيق أهدافك.”

انواع الاكتئاب:
-الاكتئاب الذهاني
– الاكتئاب الظرفي
-الاكتئاب النمطي
-الاكتئاب الموسمي(الشتاء او الخريف)
-اكتئاب الولادة
-الاكتئاب الهوسي(اضطراب ثنائي القطب)
-اكتئاب ما قبل الطمث لدى النساء.
-اكتئاب الاولاد والمراهقين.

ومن مخاطر الاكتئاب:
-الانتحار
-معاقرة الخمرة.
-تعاطي المخدرات.
– قلق.
-أمراض القلب.
-مشاكل في العمل وفي التعليم.
-مواجهات وعنف عائلي.
-علاقة زوجية فاشلة.
-عزلة اجتماعية.
إن عدم معالجة الاكتئاب لفترة طويلة يؤدي إلى التهابات في الدماغ.
أجريت دراسة مؤخراً وتعد الأولى من نوعها،على ٨٠ متطوعاً
و٢٥ مصاباً لم يعالجوا لأكثر من ١٠ سنوات، خضعوا إلى تصوير مقطعي للدماغ(pet scan) حيث تبين إصابة هؤلاء الأشخاص بالتهاب في الدماغ أدى فيما بعد إلى الإصابة بأمراض القلب الوعائية، الالزهايمر والباركنسون.
واثبتت هذه الدراسة وجود تغييرات بيولوجية لدى هؤلاء الذين يعانون من الاكتئاب ولم يعالجوا.

العلاجات:

-الأدوية (مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين، مضادات الاكتئاب Antidepressants مثل مثبطات اكسيداز آحادي الأمين Monoamine oxidase)
-معالجة بالصدمة الكهربائية.
-جلسات المعالجة النفسية.
، تناول الطعام الصحي(حبوب، خضار، فاكهة، زيت زيتون، سمك)
-النوم والاستيقاظ بشكل منتظم.
ومما يساعد على الشفاء أيضاً.
ممارسة اليوغا
التأمل Médiation.
العلاج بالتدليك.
الوخز بالابر الصينية.
ممارسة الرياضة التي ترفع مستوى هرمون الاندروفين(endorphines) وهو من فصيلةالسيروتونين المسؤول عن الشعور بالتفاؤل والنشاط.

مروان الحريري كاتب وباحث في مجال علم النفس والفلسفة والتصوف.

 

 

error: !!