الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

غادة حيدر: من يصنع خزانات الموت يصنع انفجاراً للبنانيين …

حتى ما يتكررو هالتاريخين .
الاول : انفجار الدورة .
التاريخ: ٣٠ آذار ١٩٨٩ .
انفجار خزان غاز .
والتاني التاريخ : ٤ آب .
المكان المرفأ .
آلاف الاطنان من نيترات الأمونيوم .
قالت غادة حيدر رئيسة جمعية “غايا” .
عندما نسأل عن خزانات الغاز التي يتم تشييدها في الدورة وبرج حمود هذه المنطقة المأهولة والمكتظة بالسكان والمههدة بالانفجار شبيه بالانفجار الذي سلفها اي (انفجار ٤ آب ٢٠٢٠ و ٣٠ اذار ١٩٨٩ ) تقول
يتقاذفون الكرة وكل يرميها في ملعب فيره ولا اجابة واضحة فعندما نسأل وزارة الصناعة اليوم عن هذه المنشآت او عن بناء خزانات جديدة يجيبون عند وزارة الطاقة ووزارة الطاقة تقول : نحن ارتكزنا على موافقة وزارة الصناعة وان سألنا البلدية كل يرمي الطابة لملعب الآخر .
واكدت حيدر ان الشركات الاخرى اكيد فيها مخالفات ولكنها ليست بحجم هذه المخالفات وبناء المنشآت بين الاحياء السكنية الذي وبحال حدوث اي خلل سيشكل كارثة اكبر من كارثة مرفأ بيروت

error: !!