الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

لا تجبرونا على حمل السلاح …

لا تجبرونا على حمل السلاح ….

نفذ أهالي البقاعين الغربي والاوسط والقرعون اعتصاما على طريق ضهر البيدر تخلله قطع الطريق الدولي، ورفع المشاركون لافتات منددة بعمليات الخطف وطالب المعتصمون بكشف مصير رجل الاعمال عدنان دباجة الذي خطف منذ يومين من أمام احد مشاريع في بلدة القرعون ويأتي الاحتجاج بعد يومين من اختطاف ابن بلدة القرعون عدنان دباجة .
وطالب المشاركون والمحتجون من قرى البقاعين الغربي والاوسط بكشف مصير ابنهم .

و تحدث باسم المعتصمين الشيخ فادي ناصيف قال :

لم نكن نحب ان نقطع الطريق رأفة واحتراما بالمراجع، وبالقوى الامنية انما وتحركنا هو بوجه من يقوم بعمليات خطف الناس وكأن البلد بلده، وهو المتصرف بشؤونه .
وأضاف اليوم قطعنا طريق ضهر البيدر لنطالب بالمخطوف عدنان دباجة الذي خطف من بين أهله، وهو المضحي والعامل من أجل مصالح الناس ويقوم بمشاريع، فيما الخاطف يقوم بعمليات الخطف من أمام القوى الامنية .
واناشد جميع اللبنانيين من اول الهرم من رئيس الجمهورية ميشال عون ونقول له يا حضرة العماد نحن نعيش ببلد تحكمه العصابات وحملة السلاح ممن يقومون بالسطو على أموال الناس، ونقول للقوى الامنية والمسؤولين بإن لا تجبرونا على القيام بحمل السلاح
ولوزير الداخلية نقول اضرب بيد من حديد، لم نعد نحتمل من يقوم بعمليات الخطف، وسأل تريدوننا ان نحمل السلاح ونقف بوجه العصابات، نحن لا نسعى من أجل الوصول إلى ذلك، لكن إذا اضطرينا سنحمل السلاح .
واوجه تحذير لكل من له علاقة بالموضوع، ورسالة إلى رئيس الجمهورية والحكومة وقيادات حزبية لنقول هو في مكان له باع وقوة لحل الموضوع، ونريد حل الموضوع بالسلم ولا نريد الوصول إلى فتنة، نحن دعاة سلم ولسنا دعاة فتة ونريد ان نحمي الوطن
قريبة المخطوف دباجة
قالت دباجة مواطن لبناني يعمل من أجل مصلحة وطنه وبلده وأهله، وقد خطف من مكان ليس ببعيد عن الجيش
ونسأل اذا كنا نعيش في وطن ام لا واذا كنا لا نعيش في وطن سنسعى ونعمل من أجل حماية أنفسنا وسيكون لنا كلام آخر