الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

أخبار سياسية - محلية وعالمية

السيد : أفق الحرب فُتح للحل ويمكن أن نكون قد انتقلنا او ننتقل قريبا من الحرب العسكرية إلى الحرب السياسية.

السيد : أفق الحرب فُتح للحل ويمكن أن نكون قد انتقلنا او ننتقل قريبا من الحرب العسكرية إلى الحرب السياسية.

 

نظم حز.ب الله ندوة فكرية، سياسية بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لانتصار الثورة الإسلامية في إيران في قاعة مركز الامام الخميني في بعلبك شارك فيها رئيس المجلس السياسي في حز.ب الله السيد ابراهيم امين السيد بحضور النواب حسين الحاج حسن، علي المقداد، ابراهيم الموسوي، ينال صلح، ملحم الحجيري، رئيس الهيئة الشرعية في حز.ب الله الشيخ محمد يزبك، المعاون السياسي لأمين عام حز.ب الله السيد حسين الموسوي ، مسؤول حز.ب الله في منطقة البقاع حسين النمر، ممثل حركة أمل مدير الجامعة الإسلامية ايمن زعيتر، رئيس اتحاد بلديات بعلبك شفيق شحادة ممثلا برئيس بلدية مقنة فواز المقداد، ممثلين عن الفصائل الفلسطينية، رجال دين مخاتير وفعاليات.

– السيد :
رأى ان أفق الحرب فُتح للحل ويمكن أن نكون قد انتقلنا او ننتقل قريبا من الحرب العسكرية إلى الحرب السياسية، والإخوان في فلسطين هم على درجة عالية من الإخلاص والحكمة وهم يخرجون بنصر عسكري وسياسي، لا شك بمكان معين اقول لهم انتم لستم وحيدون، هناك دول معكم، اولهم الجمهورية الإسلامية، و معكم مقاومون في لبنان واليمن والعراق، وكل احرار العالم هم معكم، حتى المغلوب على أمرهم من العرب والمسلمين هم معكم.
واقول لكم ان ما عرفناه منذ ايام من الأخوة في حماس والجهاد بان لا تقلقوا، وضعنا بأحسن حال عسكريا، وعلينا أن نتهيىء لعالم جديد وزمن جديد ومنطقة جديدة تقوم على قاعدة هزيمة الكيان الصهيوني وانتصار المقاومة، وعلينا كمجتمع عربي واسلامي ان نتحضر لهذا الموضوع حيث الخوف من الأمريكيين والاسرائيليين قد ولى هذا الزمن، وعلينا أن نحصن مجتمعنا وان نتماسك بشكل أكبر حفاظا على التحدي والإنجازات الكبرى الذي حققها المجاهدون في فلسطين واليمن والعراق بعدما سقط دور إسرائيل بالحفاظ على المصالح الأميركية والغربية بعد ٧٥ سنة من التسليح والرهان على هذا الكيان الذي سقط بلحظة في عملية طوفان الأقصى.
وختم ان هدف المعركة في إسرائيل هو استعادة أمن الكيان بعد ٧٥ سنة من التسليح والضمانات والدعم من حساب الشعوب الأوروبية والأميركية وسقوط هيبة الجيش واعتمادها على الطيران وعمليات التدمير.
واكد انه ولأول مرة هناك خرق لمنظومة القمع العالمية لاي حركة في أميركا وأوروبا ضد اسرائيل وحجم الادانة غير المسبوق بدءاً من محكمة العدل الدولية والأمم المتحدة والخلافات بمجلس الأمن وحجم التضامن الادانة مع الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية، ويؤسفني ان اقول ان حجم التضامن في العالم العربي اقل بكثير من حجم التضامن في العالم الغربي.

شارك الخبر
error: !!