الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

صرخة وجع بوجه شركات التأمين

هاجم مدير موقع ألمشرق برس الزميل حسين شكر، الذي اصيب بوباء كورونا، وقد انتقلت اليه العدوى من شركة مد نت للتأمين خلال إنجازه لبعض المعاملات الخاصة بزوجته.
وقال شكر مخاطبا وزير الصحة الدكتور حمد حسن، كان من المفترض وزير الصحة ان يكون المؤتمن هو على صحة الناس، من خلال المتابعة
والتواصل مع الناس والمرضى وأصحاب المستشفيات، لكنه وللأسف، يتلهى بشركات الأدوية والمستوصفات، ست ساعات وانا اعاني في المستشفيات، كان آخرها في مستشفى جبل لبنان.
أرسلت فيديو للوزير حمد حسن اناشده فيه التدخل، وقد أدخلت بعض الوساطات على أعلى المستويات وكنت قد تواصلت معه، ولم احظ بالاوكسيجين، وقد طلبوا مني عشرين مليون ليرة مقابل ذلك، لان المد نت حسب ما زعموا، بأنهم لا يغطوا مريض الكورونا.
والسؤال موجه هنا لك شخصيا، يا حضرة وزير الصحة.
ما هو العمل الذي تقوم به، وقد التقطت الكورونا انا حسين شكر مدير موقع ألمشرق برس من شركة المد نت، ولم يابه احد لعلاجي مقابل تغطية مدفوعة بمبلغ اربعة آلاف دولار أميركي لشركة مد نت
وأعود واسأل ما هي مسؤولية هذه الشركة وما هي مسؤوليتك انت وماذا تعمل، وقد اكتفيت بإصدار أرقام يومية عن عدد المصابين بكورونا، فاي شخص في الوزارة يمكنه ان يقوم بهذا العمل
وبالمناسبة اطالب حزب الله وحركة امل التمهل وعدم الاستعجال بتسمية وزرائهم، سائلا من يحاسب شركات التأمين وأصحاب المستشفيات الذين يتاجرون بأرواح الناس.
وأين القضاء والنائب المالي العام القاضي على ابراهيم ألم يعثر على اي فاسد بعد، اذا كانت الدولة مَهترئة ومصابة بكورونا الفساد، أمثال بعض الوزراء ومن بينهم وزير الاقتصاد وهم يتلهون بالسرقة، وقد قامت المستشفيات بنهب الدولة.
واعود واؤكد بأن حاكم مصرف لبنان هو الفاسد الأول الذي نهب أموال المودعين والدولة ولا من يحاسب، ولا احد يحاسب احد، كان الله بعون اللبنانيين الذين يعيشون كالاغنام