الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

سفير اليابان في لبنان مسايوكي : افتتح مشروع تجهيز بئر ارتوازي يعمل على الطاقة الشمسية بدعم من السفارة اليابانية وبالشراكة مع الجمعية اللبنانية للانماء (اوساد) في قرية المشيتيه في دير الاحمر .

سفير اليابان في لبنان مسايوكي : افتتح مشروع تجهيز بئر ارتوازي يعمل على الطاقة الشمسية بدعم من السفارة اليابانية وبالشراكة مع الجمعية اللبنانية للانماء (اوساد) في قرية المشيتيه في دير الاحمر .

رعى السفير الياباني في لبنان ماغوشي مسايوكي في قرية المشيتية في دير الأحمر افتتاح مشروع تجهيز بئر ارتوازي يعمل على الطاقة الشمسية بدعم من السفارة اليابانية وبالشراكة مع الجمعية اللبنانية للانماء (اوساد). يستفيد منه مزارعي تعاونية المشيتية الزراعية وجوارها بحضور، جرى حفل الافتتاح بحضور السفير الياباني ماغوشي ماسايوكي على رأس وفد من السفارة اليابانية في لبنان، العميد علي المقداد ممثل قائد الجيش جوازف عون، رئيس جمعية اوساد حنا الخوري، رئيس بلدية دير الأحمر لطيف القزح، رئيس بلدية عيناتا ميشال رحمة،رئيس بلدية بشوات حميد كيروز، وعدد من رؤساء قرى دير الأحمر والجوار فعاليات انمائية، مزارعين مستفيدين من المشروع.
بعد جولة على المشروع على وقع رقصات الدبكة البعلبكية.
قص السفير الياباني ماسايوكي شريط الافتتاح.
وأقيم بالمناسبة احتفال افتتح بالنشيدين الوطني اللبناني الياباني عرف للاحتفال مارسيل خوري.
والقى السفير الياباني كلمة.
شدد فيها بوقوف السفارة اليابانية الى جانب المزارع وبدعم القطاع الزراعي المحلي بمبادرة من السفارة اليابانية من أجل تجاوز المصاعب، التي تمر بها المنطقة من أجل زيادة إنتاجهم وتخفيف عبء الأمن الغذائي الوطني، فالقطاع الزراعي يتمتع بالانسانية.
واكد على دور الحكومة الإيطالية بمساعدة المزارعين لإدارة المياه بشكل مستدام من خلال الطاقة المتجددة في المناطق الريفية بطريقة نظيفة وصديقة للبيئة بخفض تكاليف الإنتاج من أجل تجاوز الازمة المستمرة في البلاد.
حنا الخوري.
شدد على دور الإنماء الذي يمثل الرافعة الحقيقية للشعوب والحضارات، وهو الاسم الجديد للسلام، وإلاسنكون في المناطق الريفية امام هجرة وبطالة، في قرية هاجر نصف أبنائها.
وشدد على التعاون القائم بين اوساد والسفارة اليابانية والتي اثمرت بتجهيز وتمديد بئر للمياه مع تزويده بالطاقة الشمسية في منطقة تعاني في احد أسبابها الازمة الاقتصادية في لبنان.
وختم كانت النهاية ميمونة شاكرا الحكومة والشعب الياباني المحب والملتزم بالسلام، وقد تمكن من الوقوف في مقدمة الدول المتقدمة، وإذا كان اليابانيين يساعدونا بملء ارادتهم فيتوجب علينا مساعدة أنفسنا بملء إرادتنا.
وختاماً توزيع دروع جمعية اوساد للسير الياباني وممثل قائد الجيش.

شارك الخبر
error: !!