الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

مرتضى :الأيام القادمة ستكون حكومة وضعنا لبنة للنهوض بالثروة الحيوانية وتبدأ بالقطاع الزراعي الموصل الى قطاع صناعي غذائي نعمل على تطويره وفق الامكانيات المتوفرة .

مرتضى :الأيام القادمة ستكون حكومة وضعنا لبنة للنهوض بالثروة الحيوانية وتبدأ بالقطاع الزراعي الموصل الى قطاع صناعي غذائي نعمل على تطويره وفق الامكانيات المتوفرة .

رعى وزير الزراعة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور عباس مرتضى حفل اطلاق، مصلحة الابحاث العلمية الزراعية في تل العمارة – رياق ورشة التلقيح الاصطناعي عند المجترات الصغيرة من الاغنام والماعز وتحصين الأبقار ضد مرض الالتهاب الجلدي العقدي، بالتعاون مع منظمة الفاو ضمن دورة تدريبية للمربين والموظفين من وزارة الزراعة ومصلحة الابحاث العلمية الزراعية، بالتعاون مع منظمة البحوث الزراعية الجافة التابعة لجامعة الدول العربية اكساد ومنظمة الفاو في قاعة المصلحة في تل عمارة .
بحضور مدير عام مصلحة الابحاث الدكتور ميشال افرام، مدير عام اكساد الدكتور نصر الدين عبيد، سفير الفاو موريس سعادة، أطباء بيطريين ومزارعين .

مرتضى :
أكد ان استيراد لبنان وصل في الأعوام ٢٠١٩ و٢٠٢٠ إلى مليار ومائتي مليون دولار استيراد من المنتجات الحيوانية ومشتقاتها من اللحوم والحليب والاجبان والالبان المعلبة واللحوم المجلدة بسبب تراجع وتضاؤل هذه الثروة ،  وهذه النسبة من العجز في الاستيراد تشكل لنا أزمة بسبب ارتفاع عمليات الاستيراد واستراتيجينا الجديدة تقضي بالتركيز على كل هذه القطاعات بسبب هذه الخسائر، ولا يمكن أن ينهض البلد ويستعيد عافيته الا من خلال قطاعات انتاجية ترتكز على أرض صلبة ويد عاملة متخصصة من أجل النهوض بالثروة الحيوانية وبالزراعة وبانتهاج النهج العلمي من خلال هذه المؤتمرات المتخصصة في لبنان الهادف لاستعادة التقنيات العلمية للمربين والمزارعين .
وقال نحن اليوم امام مسألتين، زيادة اعداد الثروة الحيوانية في لبنان وهذا يحتاج لجهود القطاعين العام والخاص ولتعزيز المؤتمرات وحماية قطاع الزراعة بدعم الإنتاج الوطني ومحاولة استبعاد المنتجات المنافسة .
وجوابنا كان على احد من سألنا كان يسعى لإدخال منتجات ومشتقات الحليب، كان الرد لدينا انتاجنا الوطني.
وشكر مرتضى منظمة الفاو واكساد على دعمهما الوطني المستمر لكل القطاع، والسير سعادة لم يوفر اي دعم فيما يتعلق بلقاح الالتهاب العقدي، وقدم لنا ٤٥٠٠٠ لقاح خلال أسبوع واكساد قدمت كل لقاحات تحسين الوراثة والوقاية من الامراض التناسلية بالإضافة الى أشجار الزيتون وأنواع من الاغنام المؤصلة.
وشدد على التعاون الدائم مع المنظمات وحضورها الى جانبنا بالثروة بالزراعة والحيوانية
وحددنا أين نخطئ واين ننجح وهذه استراتيجية نعتمد عليها، وفي الأيام القادمة سيكون حكومة وضعنا لبنة للنهوض بالثروة الحيوانية وتبدأ بالقطاع الزراعي الموصل الى قطاع صناعي غذائي نعمل على تطويره وفق الامكانيات المتوفرة .

افرام :
شدد على أهمية التعاون مع اكساد بما يتعلق بتحسين بذار القمح والشعير، وقد قدموا لنا طنين من بذار القمح الطري المؤصل وفيما يتعلق بمجال التربية الحيوانية والتلقيح الاصطناعي، وشكر الفاو على تحصين الأبقار.

عبيد:
أكد على أهمية التعاون بين اكساد وتل العمارة، وخصوصا فيما يتعلق بدعم وتعزيز الدورات التدريبية وما يتعلق بنقل المعرفة من أجل تحقيق الأمن الغذائي العربي وفق خطط محكمة من التقنيات بما يتلائم مع النباتات الجافة والأشجار المثمرة المحملة للجفاف وتحسين بذار الحبوب حيث قدمنا ٧٣ طن للدول العربية ومنها لبنان .

سعادة :
شدد على اهمية التحصين، وقال سلمنا ٤٥٠٠٠ لقاح لوزارة الزراعة من أجل البدء بعملية التحصين لتشمل ٧٥ بالمئة من الأبقار في عكار والهرمل وبعلبك وصور وبنت جبيل، ولقاحات ولقاحات الالتهابات الجلدية فيما يتعلق بلقاح الأبقار في البقاع الغربي، واقليم الهروب وجزين، وكيفية التدريب على اكتشاف المرض وتأكيد الإصابة وتقصي الوباء .