الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

افتتاح ساحة الشحن عند ساحة الجمارك في مركز المصنع الحدودي وتشغيل سكانر لكشف على حمولة ومحتويات الشاحنات على خطوط ترانزيت التصدير والاستيراد .

افتتاح ساحة الشحن عند ساحة الجمارك في مركز المصنع الحدودي وتشغيل سكانر لكشف على حمولة ومحتويات الشاحنات على خطوط ترانزيت التصدير والاستيراد .

 

رعى رئيس مجلس الوزراء في حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي ممثلا بوزير الأشغال العامة والنقل علي حمية وفي حضور وزيري الزراعة علي الحاج حسن، والصناعة جورج بوشكيان والنائب بلال الحشيمي، آلية عمل السكانر على معبر المصنع، بعد تشغيله للمرة الأولى بهدف الكشف على حمولة ومحتويات الشاحنات على خطوط ترانزيت التصدير والاستيراد، وافتتاح ساحة الشحن عند ساحة الجمارك في مركز المصنع الحدودي.

حمية.
أكد على أهمية الخطوة في رسالة أفعال وليس بالأقوال لنقول للعالم اجمع ان المعبر أصبح امناً الى ابعد الحدود، وبالتالي المعابر الحدودية البرية، البحرية الجوية، من خلال مرفأ بيروت طرابلس والمصنع كلها أصبحت ضمن استراتيجية الحكومة التي يرأسها الرئيس نجيب ميقاتي، ومن جانب اولويات الحكومة الوقوف الى جانب المزارعين والصناعيين بالتعاون البناء مع مدير عام الجمارك والجمارك بالسهر على جميع المرافق، رسالتنا من المصنع هي رسالة فعل على الارض، وقد أصبح هناك معبر بكامل تجهيزاته ضمن المعايير الكاملة في منطقة مجهزة بالسكانر على عشرات آلاف الأمتار للحصول على شهادة تصدير من مكان واحد بالتعاون مع الاجهزة الأمنية والجمارك مشكورين على اعمالهم، لما يقومون به.
وأضاف حمية نسعى مع مدير عام الجمارك من أجل سد جميع الثغرات، والذي اعطى السكانر خلال شهرين ليس لديه تصور لصيانة سكانر مرفأ بيروت، وفي طرابلس يوجد سكانرات، ووزارة الأشغال والنقل أصبحت اكثر دراية، نحن لا نريد هبة او منّة من احد، سوف تقوم وزارة الأشغال والنقل بصيانة السكانرات على مرفأي بيروت وطرابلس بالتعاون مع مديرية الجمارك وفق شروط تتم صيانتها.
وطالب باستكمال المشوار بالتعاون مع الفريق العامل في هذا الإطار.
وختم منذ تشكيل الحكومة كنا قد راهننا على نهضة لبنان، ولم نراهن في اي يوم على الخارج مع الحفاظ عللى العلاقة مع الخارج، الإيرادات سترفد الخزينة العامة، وقد أصبح لبنان جاهز لان يكون تحت إشراف الاجهزة الأمنية والمراقبة على الارض وانشاءالله يقابل هذا الموضوع بإيجابية من قبل كل الدول العربية التي نحترم حيال ما نقوم به تجاه اهلنا من مزارعين وصناعيين ومصدرين وجاهزون للتعاون مع الجميع وفق قدراتنا.

بوشكيان.
أكد على أهمية الافتتاح من بوابة عبور المصنع الى الدول العربية عبر المركز الجمركي بتشغيل السكانر.
واكد ان الحكومة تواصل اجراءاتها لضبط الحدود عبر تركيب وتجهيز آلات السكانر بالعطاء دور للجمارك بهدف منع وضبط عمليات التهريب ومراقبة البضائع غير المتوفية الشروط بالاتجاهين، ولبنان قابل ينهض يستعيد دوره من أجل المصلحة العامة.
واكد بإن الحكومة ستواجه سياسة مراقبة الحدود البرية والبحرية والجوية للبنان كنقطة عبور وصلة وصل بين لبنان ومحيطها العربي.

الحاج حسن.
أكد بإن تركيب السكانر مناسبة لتعميق الثقة بيننا وبين العرب، من آخر نقطة من حدود الوطن هي بداية عملنا مع اشقائنا العرب من البوابة السورية.
واكد ان الاجراءات المنفذة تعزز الثقة بين لبنان والعالم في أوسع مبادرة مميزة ضمن الشروط العربية، مع طموحنا بفتح كل الأسواق العربية امام منتجاتنا الزراعية والصناعية من أجل تصدير مئات بل آلاف الشحنات الجيدة الخالية من الآفات.
وتوجه بالشكر للقطاع الخاص الذي حقق هذا الإنجاز وهي دعوة لكل الهيئات الدولية المانحة بإن تساعدنا.
وأضاف انطلقنا الخطوة الأولى برعاية الرئيس نجيب ميقاتي وبمؤازرة الرئيس نبيه بري وهناك تفاصيل اهم وهو المعبر البحري وهذه رسالة لكل العالم والى كل الدول العربية والخليج والمملكة العربية السعودية بالتقدير.
وكانت كلمة ترحيبية لرئيس نقابة مالكي الشاحنات المبردة في لبنان علي عبد الفتاح طالب فيها بفتح ملف التصدير الى الخليج العربي والعراق بعد جهود مضنية حققنا فيه ما هو مطلوب باطلاح السكانر وثقتنا كبيرة بادارة مصلحة الجمارك.

 

 

شارك الخبر
error: !!