الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

بلدة جديدة في عداد كورونا

بلدية طليا:
سبع اصابات كورونا جديدة.

دعا مجلس بلدية طليا أهالي البلدة، “إثر اتساع انتشار وباء “كورونا” في مختلف المناطق عموما، وفي البقاع خصوصا،، إلى الوقوف عند مسؤولياتهم في اتباع الوقاية، واتخاذ أقصى درجات الاحتراز والحذر، لا سيما وأن كثيرين لا يقيمون وزنا لخطورة الوباء على النسيج المجتمعي في البلدة وسط حالات الاستخفاف والإهمال في تطبيق قواعد السلامة العامة”.

وأهاب المجلس البلدي ورئيسه بأهالي البلدة “اتخاذ قواعد الحماية الصحية، كضرورة حياتية يقتضيها منطق العقل السليم، لا سيما منها: ارتداء الكمامة بصورة دائمة عند المخالطة حتى الاشخاص الأصحاء منهم. غسل اليدين بإستمرار بالماء و الصابون او تعقيمهما. المحافظة على المسافة الآمنة بين الأشخاص. وقف التجمعات على اشكالها. عدم الخروج من المنازل الا لإعتبارات الضرورة. الإمتناع عن المصافحة والتقبيل وسائر الاشكال التي تحول دون اقامة التباعد الاجتماعي. والإبلاغ عن الحالات المشتبه بها”.

وختم: “في حال ثبوت اصابة كورونا في البلدة، يجب التعاون مع وزارة الصحة والبلدية بشأن وجوب خضوع كل المخالطين للفحوصات اللازمة، تحت طائلة المسؤولية القانونية”..
وأعلنت في بيان انه “بكل اسف إن نتائج فحوصات ال pcr التي اجريت منذ عدة ايام لعدد من الاشخاص اتت إيجابية لخمس اشخاص من المقيمين في البلدة، و سيخضع هؤلاء للحجر الصحي الالزامي”.* وانهم موضوع اهتمام من قبل الهيئة الصحية بالتنسيق مع وزارة الصحة في بعلبك .
و اخيرا” اخذ الامور بجدية إن زيادة عدد الاصابات يعني ذهابنا الى العزل و اغلاق مداخل القرية و بالتالي عدم الدخول او الخروج إلا في الحالات الطارئة.
وإلحاقا للبيان السابق الصادر عن بلدية طليا بخصوص اصابة الانسة مهى عيد ابو حيدر بفيروس كورونا نعلمكم بان الفتاة ميشيلا فيليب ابو حيدر ابنة نائب رئيس بلدية طليا بعد مخالطتها لعمتها اتت نتيجة فحوصاتها ايجابية وهي الآن تخضع للحجر المنزلي مع اهلها الذين اتت نتائجهم جميعا سلبية ويتم التنسيق مع وزارة الصحة والهيئة الصحية .
نتمنى للمصابين بالشفاء العاجل ونكرر رجاءنا لاهلنا الكرام
اخذ اقصى درجات الحيطة والحذر للحفاظ على صحتهم.