الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

افتتاح قسم كورونا في مستشفى المياس شتورا

افتتاح قسم كورونا  في مسشفى المياس 

 

افتتح وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حمد حسن قسما جديدا لمعالجة مرضى وباء كورونا covid19 في مستشفى الميّاس في شتورا،
وبعد جولة على قسم كورونا المفتتح حديثا مع مدير المستشفى نبيل حمود واطباء المستشفى
أكد حسن ان كورونا ما زالت مستمرة، وما زلنا نعمل على رفع الجهوزية، ونحيي إدارة مستشفى ميّاس على هذه الخطوة المسؤولة التي تصب في خانة تخفيف الضغط، عن اهلنا وتوفر لهم عناء السفر إلى العاصمة التي أصبحت بالحقيقة صفر icu, فيما المنطقة هي أفضل في الأطراف والاقضية نتيجة التجاوب والحس الوطني والمجتمع من خلال التعاطي بمسؤولية
ويأتي هذا التجاوب من خلال العمل على تأمين أسرة اضافية
وأضاف اليوم نفتتح قسم كورونا في مستشفى الميّاس وهذا اعادني بالذاكرة عشرين سنة الى الوراء للعام ٢٠٠٠ يوم كنت طبيبا في المستشفى، رئيسا لقسم المختبر، يوم فتحنا مع الدكتور جهاد مختبر الpcr، يومها كان ثاني مختبر في لبنان والأول في البقاع
واليوم أصبح لدينا ستة أسرة icuوعشرة أسرة عادية لمرضى الكورونا، بالإضافة لمؤسسات أخرى إنما معدودة، وايضا نحن على موعد مع مؤسسة عريقة استشفائية ستقدم لنا قسم كورونا، ونشجع ونحث كل المؤسسات الاستشفائية ان تنخرط بمواجهة هذا الوباء من أجل انقاذ اهلنا ، وبالتالي يمكن التحدث عن الاستفادة بحق، مع التدقيق الشفاف الكامل لان ملفات كورونا ستدفع بعد شهر من تاريخ التدقيق، وايضا هناك خطوة اضافية استطعنا تحقيقها بقرض من البنك الدولي لتغطية الأسقف المالية للمستشفيات التي تفتتح قسم كورونا عن السقوف الوزارة من البنك الدولي.
وأضاف حسن اننا وبقدراتنا ومن بعض المساعدات التي وصلت للجيش اعتقد بأننا تمكننا من ان نوصل لكم شيء من هذه المساعدات التي توفرت لوباء كورونا
شعورا من معكم بخصوص الازمة المالية التي تعرضون لها في المستشفيات الخاصة، لكن هذا غير مبرر لمواجهة هذا الوباء، أو التهرب من المسؤولية، للأسف عداد كورونا يتزايد اول امس ١٨٠٩ اصابات وامس وصل إلى ١٨٥٠ إصابة
بالامس تحدثت مع رئيس الحكومة الدكتور حسان دياب حول موضوع التوصية العلمية التي رفعناها منذ ثلاثة أيام باقفال مناطق اكبر، نحن نعرف ان إقفال البلد امر يحتمل التأويل.
لقد رفعنا التوصية كلجنة علمية بظل القرارات المتفق عليها ان نوسع المساحة، والمنطقة للمساحة الحمراء، وبأن يكون هناك إقفال فعلي.
وهذا لا يعني بإن نقفل قرية او مدينة أو بلدة وهي للأسف على الأرض لم تقفل ولم تلتزم ونحن نرى كثيرا من ذلك وهناك عدد كبير ممن لم يلتزم بالاقفال مهما صفر او كبر حجم هذه المناطق، وهناك مناطق وقرى وبلدات أقفلت والتزمت وعملت بجدية بالتعاون مع البلديات، وكان هناك حرص جدي بالاقفال وكانت تجربة ناجحة.
بدورنا ندعو كل البلديات لتحمل مسؤولياتهم بإن يكونوا على قدر من الحرص والمسؤولية على حياة المواطن في التعاطي الجدي كي لا نخاطر بحياة من نحترم ونجل، واهنيء مستشفى المياس على هذه المبادرة التي يجب أن تتكرر في كل المناطق اللبنانية
وردا على سؤال بعدم جدية التعاطي مع متوفي كورونا
شدد على ضرورة التعاطي المسؤول بسلوك مختلف وسلوك مسؤول بشكل اكبر، وقال اعرف الحنان والعاطفة وكم يعني الفقيد لذويه ولكن كل المعطيات الصحية والعلمية تؤكد انه بالساعات الأولى بعد الوفاة هناك إمكانية لالتقاط عدوى الفايروس من جثمان المتوفي، أكان خلال الغسل او غيره او من خلال رزاز المياه والتنفس بقربه المتوفي او الاقتراب منه وهذه إجراءات يتوجب التوقف عندها وهي غير سليمة وغير صحية وننصح عدم المقربة منه
وختم حسن ردا على سؤال احد الأطباء
ان المشكلة الأساسية هي بالمستلزمات الطبية، وجهنا كتاب لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة وطالبناه بتأمين ٢٠٠ مليون دولار من حسابات أصحاب المستشفيات لتجهيز المستشفيات بالمستلزمات الطبية بخصوص كورونا، ليكون التعاطي جيد حيال هذا الموضوع، وتعاطي الحاكم كان إيجابيا مع المستشفيات الحكومية، ونتمنى أن يكون التعاطي إيجابيا مع المستشفيات الخاصة بخصوص تجهيزات الكورونا، ونتمنى التعاطي بإيجابية وبتسهيلات حول التجهيزات الحاكم مع الحكومة الجديدة
مدير مستشفى المياس نبيل حمود
أثنى على دور الوزير حسن وتعاطيه الإيجابي مع صحة المواطن من خلال المراقبة والمحاسبة والمتابعة للصيدليات ومستودعات الأدوية، وقال هذا عمل إضافي نسجله للوزير حسن وهذا ما لم نراه من اي وزير سبق يتمتع بالحس الوطني المسؤول تجاه اهله وابناء وطنه
اما افتتاح المركز يأتي من باب الحرص والواجب الوطني المسؤول، علما انه يزيد من الاعباء المادية والنفسيه ورغم ذلك سنزيد من عدد الأسرة من أجل خدمة اهلنا
وشكر الوزير حسن علي الدعم الذي يقدمه للمستشفيات الخاصة بظل وباء كورونا