الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

الدولة هي المطلوبة في عرسال

استقبال شعبي حاشد في عرسال للوزير مرتضى خلال افتتاحه مركزا زراعيا: الدولة هي المطلوبة لعرسال والبقاع الشمالي، وعلينا السعي لتثبيت المزارع في ارضه رغم الازمات

نظّمت بلدة عرسال استقبالاً شعبياً حاشداً لوزير الزراعة والثقافة في حكومة تصريف الأعمال عباس مرتضى، خلال افتتاحه المركز الزراعي في البلدة، فتقدم المستقبلين النائب بكر الحجيري ورئيس بلدية عرسال باسل الحجيري وفعاليات اختيارية واجتماعية ونقابية ، بالاضافة الى جمعية عائلات عرسال ورابطة المتقاعدين في البلدة.

الوزير مرتضى اشار خلال الاحتفال الى ان افتتاح المركز الزراعي في عرسال لهو ابسط الحقوق للمجتمع الزراعي، واوجب واجبات الدولة تجاه المناطق الريفية، لتشجيع المزارع على التشبث بارضه رغم كل الظروف والأزمات.

مرتضى شدد على ان “الدولة هي المطلوبة لعرسال والبقاع الشمالي خدماتياً ولوجستياً، وزيارتي للبلدة أتت بتوجيه من دولة الرئيس نبيه بري الذي لم يوفّر فرصة لتوجيه المعنيين بضرورة إنصاف منطقة بعلبك الهرمل وفي قلبها عرسال.”

وختم مرتضى حديثه بالقول “إن وجودنا اليوم في عرسال هو من باب التأكيد على وقوفنا الى جانب طائفة المحرومين كما ارادنا الإمام موسى الصدر “.

بكر الحجيري :

شكر الوزير مرتضى على اهتمامه الانمائي في عرسال والبقاع الشمالي .
وقال هذا أمر يوصلنا إلى تشكيل الحكومة الجديدة بما يتعلق بالزراعة ونأمل ان يكون لك حظ آخر في هذه الحكومة
وتمنى ان تتمكن الحكومة الجديدة باخراجنا من الازمات على كل المستويات .
وكوني عضوا في اللجنة الزراعية سيكون لنا إنجازات في الصيف القادم على مستوى الزراعة في المحصول والإنتاج .
وطالب وزير الشؤون الاجتماعية الاهتمام بمركز الشؤون في عرسال ودفع مستحقات الموظفين والمتعاقدين، أملا فتح مركز زراعي آخر في الهرمل يخفف الآباء عن المزارعين

رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري :
اكد على الانتماء للارض وقال لم يخطئ الرئيس بري عندما سماك وزيرا للزراعة ولم بخطىء الإمام السيد موسى الصدر عندما زار عرسال منذ ٤٤عاما عندما أبرز صورة عرسال الوطنية، ومهما حاولوا تشويه صورة عرسال، عرسال استطاعت ان تظهر الوجه الحقيقي في وطنيتها .