الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

الثورة تتجدد بذكرى انطلاقتها .

الثورة تتجدد بذكرى انطلاقتها 

 

نظمت مجموعات من ثوار بعلبك الهرمل لقاءاً في ساحة خليل مطران في بعلبك بمناسبة ١٧ تشرين ذكرى انطلاقة الثورة وتحت عنوان “تجديد الروح ” رفعت خلالها الاعلام اللبنانية واطلقت الاناشيد والاغاني الحماسية والثورية .
وشدد المشاركون على نبذ الطائفية وبث روح المواطنة وبناء دولة القانون والمؤسسات ومحاربة الفساد واستعادة الاموال المنهوبة واستقلالية القضاء مع الالتزام بسلمية الثورة والابتعاد عن العنف .
المُربي خالد صلح :
أكد على اهمية المناسبة وقال سنقوم من خلال هذه الوقفة التضامنية للحراك الثوري في بعلبك نتجمع للانطلاق الى ساحة الشهداء لمشاركة كل صوار لينان في تحركهم من خلال انطلاقة جديدة وقيم وطنية حديثة والخروج من عباءة الزعيم وتأمين الخدمات العامة لكل الناس بالعدل والمساواة .
وأكد على استمرارية الثورة حتى تحقيق اهدافها .
الدكتور اسعد قرعة :
نطلق التجمعة مجدداً بذكرى ١٧ تشرين في ظرف نرى فيه وكأن الشعب لم يجع وكأن الادوية متوفرة وكأن تقاسم الحصص انتهى فالثورة يجب ان تعود وتستمر وتنطلق وان تطرح البديل يمكن ان ضعف الثورة كان بسبب عدم وجود البديل المطلوب ايجاد بديل وبرنامج للثورة .
الدكتور سامي الطفيلي :
رأى ان تعنت السلطة بمواقفها هو سبب الانحدار الاقتصادي هذه السلطة التي ما زالت تعمل من خلال الذهنية القديمة وطموحاتها الشخصية وكأنها مفصولة عن عزامات الناس وطموحاتها فالمجاعة قادمة والمسؤولة عنها هذه السلطة الموجودة التي تعمل بنفس النهج ونفس الاسلوب
مع الإشارة بتجديد انطلاقة الثورة بالذكرى السنوية الأولى كانت مبادرة من ثوار بعلبك انطلق فيها شابين من أمام قلعة بعلبك الاثرية حاملين الإعلام اللبنانية سيرا على الاقدام من بعلبك على الطريق الدولي باتجاه زحلة فتعلبايا، ضهر البيدر عالية وصولا إلى ساحة الشهداء في العاصمة على أن تسلم الإعلام عند نصب المغترب اللبناني مقابل المرفأ المنكوب.