الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

مسيرة مشتركة بمناسبة ولادة السيدة العذراء للطوائف المسيحية

مسيرة مشتركة بمناسبة ولادة السيدة العذراء للطوائف المسيحية

نظمت الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي وبمناسبة ولادة السيدة العذراء مسيرة مشترك انطلقت من كنيسة القديستين بربارا وتقلا الى ساحة السيدة العذراء وسط المدينة في تقليد سنوي منذ العام ٢٠١٨ يوم أقيم النصب التذكاري للقديسة مريم العذراء.
تقدم المسيرة المطران الياس رحال، النائب السابق اميل رحمة، منسق التيار الوطني الحر جان ابو شعبا، الاب مروان معلوف وأبناء الرعية.
وسبق المسيرة قداس الهي ترأسه راعي ابرشية بعلبك والبقاع الشمالي للروم الملكيين الكاثوليك المطران الياس رحال وعاونة في القداس الاب مروان معلوف.
وشدد رحال في عظته على شعاره المعروف كلنا واحد، اليد باليد والقلب بالقلب، اليد ممدودة للجميع، هكذا نكمل عيشنا مع بعضنا البعض بمحبة وتعاون وانفتاح، تجمع فيما بيننا محبة الله ومحبة بعضنا البعض.
واشكر الله اني مددت يدي وفتحت قلبي للجميع، جسدنا العيش المشترك واي من ابناء الابرشية كان اخ او صديق لي.
وأضاف نحن بانتظار مطران جديد انشاءالله يعلن البطريرك الاسم ليأتي ويبارك.
وشدد على أهمية العيش معاً مسيحي ومسلم ماروني وكاثوليكي و… لنستمر معاً مع بعضنا البعض واحد امام الله.
وتابع اليوم بعيد ميلاد السيدة العذراء عندنا يسوع المسيح ولولا ولادتها ما كان عندنا يسوع المسيح او اله،هذا هو معنى العيد الذي نعيده بمسيرة انطلقت منذ العام ٢٠١٨ الى ساحة القديس مريم التي خصصنا لها مساحة من مساحات بعلبك كي تبارك أعمالنا ووطننا، لنعيش اقوياء ثابتون على محبة بعضنا البعض، شبعنا خلافات وليبارككم الله ويحمي هذه المنطقة الثابتة بثبات أبنائها، ونطلب من الله ان يفتح عقول المسؤولين بإن يحافظوا على لبنان بشفاعة مريم العذراءومباركتها للبنان وطن المحبة والانفتاح وامنا العذراء لن ترفض طلبنا اقرعوا تفتح اطلبوا تستجيب، ونحن سندق الأبواب كي تضامنا مريم كما ضمت يسوع المسيح.
وأمام انصب التذكاري القى النائب السابق اميل رحمة كلمة أكد فيها على البقاء حيث تاخذني سيدة بشوات وسيدة بعلبك، وحيث اتذكر اهلي في هذا الحي في مدينة بعلبك حيث العيش. المشترك مسيحيين ومسلمين الشيعي والسوني والماروني والاورتوذوكسي وحيث القديس افدوكيا وبربارة وتقلا وحيث المطارنة والابقاء الروحيين في مدينة التنوع. وختم علينا أن لا ننسي ان من اقام وجاء بفكرة التمثال هما مسلمين ا. ثنين سني وشيعي ومسيحييه اثنين قرب الكنيسة تق
لا وبربارا وفي محيط قلعة بعلبك.

error: !!