الإخبارية اللبنانية

أخبار لبنان والعالم

متفرقات

البطريرك مار بشارة بطرس الراعي يزور البقاع .

البطريرك مار بشارة بطرس الراعي يزور البقاع .

 

 

واصل البطريرك مار بشارة بطرس الراعي زياراته وتبريكاته الرعوية في كنائس وقرى دير الأحمر ومناطقها.
وكان البطريرك قد وصل إلى بلدة عيناتا بعد ظهر اليوم وكان في استقباله النائب طوني حبشي، مطران دير الأحمر حنا رحمة رؤساء بلديات قرى دير الاحمر والمنطقة وبعد استقبال حاشد من رعية عيناتا امام باحة كنيسة القديسين باخوس وسركيس وتبريك بيت الكاهن ومنح البركة للمؤمنين.
انتقل البطريرك الى بلدة بليقة المجاورة لعيناتا حيث نظم للبطريرك استقبال حاشد امام باحة كنيسة مار شربل رفعت خلاله الإعلام اللبنانية واعلام البطريركية وقرعت أجراس كنسية مار شربل استقبالا بالزائر، وبعد صلاة
تكريس المذبح ومنح البركة للمؤمنين.
اكد البطريرك الراعي ومن مذبح القديس شربل في بليقة نقول ان فرحنا كبير جدا بتكريس هذا المذبح، وبأن نجدد إيماننا بالقديس شربل رغم كل الصعوبات التي نعيشها ولم يخامرنا ولو مرة الشعور باليأس او ضياع الأمل والرجاء بمار شربل ومار نعمت الله والقديسة رفقا وابونا يعقوب والطوباويان الجديدين ليونار وتوما وشهداء الموارنة، لهذا من غير الممكن أن يترك ربنا لبنان، هذا إيماننا، كل يوم صباحا وضهراً ومساءاً، نقول يا رب شفاعتهم ومن أجلهم من اعطونا هذه الأرض لن يتخلى عنا وعن لبنان حاملي الثقافة المسيحية، بشفاعتهم نقول يا رب ومن أجلهم نقول لسيدة لبنان التي تحمل اسمك وتحمل الإيمان المسيحي كمكون اساسي في الثقافة اللبنانية احييكم جميعا، احيي النائب حبشي ابن بلدة بليقة ورؤساء البلديات ورئيس بلدية بليقة الذي نمت بيننا صداقة يوم كان يسكن في سن الفيل وقد شرح لنا وضع المنطقة وتوابعها.
وحيا البطريرك المخاتير والحركات الرسولية والراهبات وخدام الكنيسة والابرشية مباركا الجميع بشفاعة القديس شربل كي نواصل صمودنا الروحي والايمان والقيم التي افتقدها البعض، فلاشيء غير الصلاة والايمان يخلصنا وعندما افتقدت القيم وصل البعض الى ما وصل اليه اليوم.
وأضاف الراعي كل يوم الساعة السادسة صباحا اطل على وادي قنوبين واصلي للرب واقول للقديسين الذين صمدوا ٤٠٠ سنة في هذا الوادي علمونا الصمود بالصلاة، ومن خلال صمودكم اوصلنا الى لبنان ١٩٢٠ وهذا هو الصمود وغير ذلك من الصمود لا طعم له ولا لون، وغير صمود الصلاة هو كمن يبني على أرض رخوة، مبروك لكم تبريك المذبح.
والقى رئيس بلدية الزراير طعان حبشي
كلمة أكد فيها على أهمية الزيارة الراعوية في منطقة روادها روحيون في حفاظهم الدائم على العيش المشترك،ووحودكم في المنطقة هو وجودنا بأرزه ومدنه الخالدة كصيدا وصور التين ذكرتا بالانجيل المقدس ٢٤٥ مرة.
وقدمت رعية بليقة للبطريرك الراعي قربان نحت من شجر لزاب المنطقة.

error: !!